المستجدات

الاثنين، 17 سبتمبر 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

براك: سلطة نتنياهو تذكرنا بفترة تشاوتشيسكو. الليكود: «تحريض على القتل»


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 17 أيلول 2018
وزارة الاعلام
                                       
براك: سلطة نتنياهو تذكرنا بفترة تشاوتشيسكو. الليكود: «تحريض على القتل»

تكتب صحيفة "هآرتس" أن رئيس الوزراء السابق، إيهود براك، شبه، أمس الأحد، سلطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بفترة الحاكم الشيوعي لرومانيا نيكولاي تشاوتشيسكو، الذي أُعدم مع زوجته إيلينا في عام 1989. وأضاف براك أن نتنياهو "يدهور البلاد نحو الخراب بواسطة أقلية متطرفة، تبشيرية وعنصرية". كما قال براك إن نتنياهو "يخون الشعب" وأنه "علينا أن نقاتل دفاعا عن البيت".
وقال براك في اجتماع عقد في نادي تسافتا في تل أبيب، إن "الانهيار الأخلاقي لنتنياهو يولد قوانين غرضها الوحيد هو مساعدة رئيس الوزراء على الهروب من قضايا الرشوة والاحتيال وخيانة الثقة التي يشتبه فيها. قانون منع توصيات الشرطة، وقانون منع كشف أسباب إغلاق الملفات، والقانون الفرنسي، والسابقة البريطانية، ناهيك عن قانون الإعفاء الضريبي، كلها تعتبر تشويها قبيحا، محاكا بشكل فظ، لمبدأ المساواة أمام القانون. هذا تعبير عن التدهور الأخلاقي الذي لم يعد يصب في مصلحة المواطنين، بل هدفه السجود لزعيم يفترض أنه فاسد. وتذكرنا قصتنا هذه بإلينا ونيكولاي تشاوتشيسكو أكثر مما تذكرنا بالمجتمع المثالي ونور للأغيار".
وقال براك، أيضا، إن "على الحكومة أن تعمل من أجلنا، من أجلكم. لكن هذه الحكومة وقادتها نسوا ذلك منذ فترة طويلة، لذلك تم التخلي عن المواطنين ... هذه الحكومة ورئيسها هم مخادعون يخونون مسؤوليتهم عن المواطنين، ورفاهيتهم ومصلحتهم، ويخفون تحت ستار من الثرثرة والشعارات، والأخبار الكاذبة، وعدم المبالاة والانغلاق في كل ما يتعلق بكم، تركيزهم على البقاء على قيد الحياة، بأنفسهم، ومنح منافع مثيرة للاستفزاز لحفنة من المتطرفين".
ورد الليكود قائلا: "كل يوم يتحول إيهود براك إلى شخص غريب الأطوار ومهووس. تصريحاته ضد رئيس الوزراء نتنياهو هي تحريض على القتل".

للمزيد حمل المرفق
للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »