رأفت: تراس دولة فلسطين لمجموعة الــ 77+ الصين يعزز مكانة دولة فلسطين على الصعيد الدولي


أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رافت على ان ترأس دولة فلسطين لمجموعة الــ 77+ الصين يعزز من مكانة دولة فلسطين على الصعيد الدولي وبالأخص لدى الدول المنضوية تحت هذه المجموعة والتي تشمل 134 دولة.
وقال في تصريح لوسائل الاعلام اليوم الخميس: "ان دولة فلسطين ستعمل على معالجة مشكلات الفقر وكل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها دول هذه المجموعة، وذلك من خلال تواصلها مع الدول الصناعية الكبرى في المجموعة وفي العالم أيضا".
وأضاف: "تراس دولة فلسطين لهذه المجموعة سيكون له الأثر الكبير في كسب المزيد من التأييد السياسي للقضية الفلسطينية لدى دول المجموعة والتي ستقف الى جانب دولة فلسطين في كل المؤسسات الدولية من اجل مساءلة ومحاسبة إسرائيل، ولأخذ القرارات الملزمة لدولة الاحتلال لإنهاء استعمارها الاستيطاني لكل فلسطين التي احتلت في عام 1967 في القدس الشرقية والضفة الغربية ولفك حصارها الظالم عن قطاع غزة".
وأشار الى وجود مساعي دبلوماسية فلسطينية لضمان 9 أصوات في مجلس الامن من اجل تقديم مشروع القرار للتصويت لنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة وانه سيتم البحث مع دول المجموعة 77+ الصين والتي لديها عضوية في مجلس الامن لتقف الى جانب دولة فلسطين في حقها المشروع لنيل العضوية الكاملة.
وتابع: " اننا ندرك بان الولايات المتحدة تأخذ قرارات سلبية في المؤسسات الدولية اتجاه القضية الفلسطينية ومنحازة لجانب دولة الاحتلال الإسرائيلي وباتت شريكة للاحتلال الإسرائيلي، وستستخدم حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار، ولكننا مستمرون في تقديم طلب العضوية أكثر من مرة حتى ننال العضوية الكاملة في هيئة الأمم المتحدة".
وفي نهاية بيانه أكد رأفت ان القيادة الفلسطينية لن تتعاطى مع أي طرح امريكي وان الموقف الفلسطيني ثابت وحازم مالم تلتزم الولايات المتحدة الامريكية بقرارات الشرعية الدولية واخرها قرار مجلس الامن 2334 الخاص بالاستيطان والقدس والذي اكد بان القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في عام 1967 وتتراجع عن القرارات التي اتخذتها مؤخرا اتجاه القضية الفلسطينية.