رأفت يدين قمع حماس للمتظاهرين في قطاع غزة ويحيّي حراك «بدنا نعيش»

ادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت باشد العبارات، قمع حماس لحراك "بدنا نعيش" في قطاع غزة، واصفا ما قامت به اجهزتها ضد المتظاهرين السلميين بالأعمال البربرية.
وحيا رأفت في بيان له، اليوم السبت، حراك "بدنا نعيش" الذي يطالب بتوفير حياة كريمة لشعبنا ويرفض ما وصل اليه القطاع من تدهور اقتصادي وانحدار بالمستوى المعيشي بسبب ممارسات حماس وتمسكها بانقلابها في قطاع غزة.
وقال:" يتوجب على حركة حماس سلطة الامر الواقع في غزة احترام مطالب الشعب وايقاف سياسة الضرائب التي تفرضها في ظل الحصار وعدم اعتراض المظاهرات المطالبة بالحقوق المشروعة والتوقف عن استخدام القوة ضدهم وإطلاق سراح المعتقلين منهم دون شرط او قيد ".
ولفت الى ان الاعتداء على شعبنا في القطاع الذي اسفر عن جرح العشرات واعتقال المئات بما فيهم صحفيين وحقوقيين يمثل خروجاً عن الخط الوطني والنضالي، واضاف:" من المفترض على حماس وفي ظل المظاهرات المتكررة الرافضة لسيطرتها على القطاع ان تستجيب لمطالب الجماهير بإنهاء سيطرتها على قطاع غزة وتسليمه للحكومة الفلسطينية الشرعية، وتنفيذ اتفاق المصالحة الذي وقع في اكتوبر ونوفمبر من العام 2017 لتتمكن الحكومة الفلسطينية من القيام بواجبتها اتجاه المواطنين في القطاع المحاصر".