رأفت: قرار ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان وعد جديد لليهود مماثلا لوعد بلفور المشؤوم


ادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل ووصف ذلك بالصفعة القوية للقانون الدولي.
وقال في تصريحات له اليوم الاثنين ان قرارات الإدارة الامريكية الخطيرة يتخذها ترامب وطاقمه المتطرف والصهيوني لتحقيق أهدافهم ومصالحهم، كما انها تصب لصالح بنيامين نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، مشددا على ان هذا القرار يعد انتهاكا فظا لقرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981.
وأكد على ان هذه القرار هو وعد جديد لليهود مماثلا لوعد بلفور المشؤم،  مشددا على ان سياسة ترامب التي تعتمد على "شرعنة الاحتلال" وتستبيح حق الشعوب في أراضيها وتحرمهم حق العيش بأوطانهم تدفع بشكل واضح نحو جلب الدمار للمنطقة والعالم.
وفي سياق اخر اعتبر رأفت ان التصعيد الإسرائيلي المتمثل بالقصف المتواصل على قطاع غزة الذي يهدد حياة الشعب الفلسطيني في القطاع هو خطوة لخدمة مصالح نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة الذي اعتاد على تقديم أبناء شعبنا وارضنا كبش فداء لتحقيق اهداف اليمين الإسرائيلي المتطرف.
 وطالب رأفت في نهاية بيانه حركة حماس ان تلتزم باتفاقيات المصالحة الفلسطينية الموقعة في القاهرة 2017 من اجل مواجهة التحديات التي تمس بحياة شعبنا الأعزل وتضع القضية الفلسطينية على المحك، كما دعا الدول العربية والإسلامية الى تحمل مسؤولياتها ومواجهة مخططات ترامب ونتنياهو.