رأفت: منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب العربي الفلسطيني


في الذكرى الـ 29 لانطلاقة "فدا"

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا" الرفيق صالح رأفت، في الذكرى الـ 29 لانطلاقة حزب "فدا" أن البوصلة الحقيقية يجب أن تتوجه نحو إنهاء الاحتلال وتحرير التراب الفلسطيني، مشددا على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب العربي الفلسطيني والمظلة الوطنية التي يتمسك بها شعبنا البطل في جميع أماكن تواجده.
وقال رأفت في تصريح لوسائل الاعلام له اليوم الأحد: " إن أي محاولة لخلق بدائل لمنظمة التحرير سواء جاءت هذه المحاولة من الولايات المتحدة الأمريكية أو من أطراف فلسطينية ستواجه بحزم ونحن موقفنا بهذا الشأن واضح تماما".
وأضاف: " إن المحاولات التي بذلتها حماس خلال الأيام الماضية لتنظيم مظاهرات ضد السيد الرئيس محمود عباس أثناء مشاركته في قمة شرم الشيخ مرفوضة وندعوها إلى مراجعة حقيقية لمواقفها اللامسؤولة". وأشار الى انه هذه المواقف تأتي في الوقت الذي يطرح فيه الرئيس الموقف الفلسطيني الحازم ويدعو دول الاتحاد الأوربي لدعم هذا الموقف المبني على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967، وإزالة الاستيطان، وتمكين الشعب الفلسطيني، وتجسيد إقامة دولة فلسطيني على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس، وتأمين حق الفلسطينيين اللاجئين في العودة وفقا لقرارات الشرعية الدولية.
وفي نهاية تصريحه دعا رأفت شعبنا الفلسطيني في الشتات واللجوء وفي ارض الوطن الى الالتفاف حول منظمة التحرير وكذلك إلى إنهاء الانقسام الذي يمثل نقطة ضعف أساسية في خاصرة الشعب الفلسطيني تستغلها جميع القوى المعادية لنا لتصفية القضية الوطنية العادلة لشعبنا الفلسطيني.