رأفت: شعبنا يعيش مرحلة مجابهة مع إسرائيل والإدارة الأمريكية والضغوط العربية للتعاطي مع ما تسمى «صفقة القرن»

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت إن الحكومة الجديدة تلقى دعم غالبية فصائل منظمة التحرير والمجتمع المدني لأنها تعتمد في برنامجها على تعزيز صمود المواطنين ومواجهة كل الإجراءات الإسرائيلية والامريكية لتهويد القدس وتوسيع الاستيطان الاستعماري وفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة.
وأضاف رأفت في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاحد، أن الحكومة ستنفذ في برنامجها قرارات المجلسين المركزي والوطني بشأن وقف كل العلاقة السياسية والأمنية والإقتصادية مع اسرائيل ومواجهة ما تسمى صفقة القرن الأمريكية التي أصبحت عناوينها واضحة وستطرح قريبا.
وأوضح عضو تنفيذية منظمة التحرير أن المطلوب الآن هو مواجهة السياسات الإسرائيلية والأمريكية التي تطبق على الأرض المتمثلة بما تسمى صفقة القرن، الأمر الذي يستدعي تعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام من خلال تنفيذ اتفاق عام 2017 إضافة إلى ضرورة تعزيز المقاومة الشعبية.

وأشار صالح رأفت إلى أن شعبنا يعيش مرحلة مجابهة مع إسرائيل والإدارة الأمريكية والضغوط العربية للتعاطي مع ما تسمى صفقة القرن.