المستجدات

الثلاثاء، 14 مايو 2019

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

بيان صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني «فدا»


عقدت اللجنة المركزية للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" اجتماعاً هاماً يوم السبت 11/5/2018 برئاسة الأمينة العامة زهيرة كمال.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالا وإكباراً لشهداء شعبنا وأخرهم الذين استشهدوا في العدوان الهمجي الأخير لجيش الاحتلال على أبناء شعبنا في قطاع غزة.
ناقشت اللجنة المركزية في اجتماعها عدة ملفات منها الحرب العدوانية لجيش الاحتلال الإسرائيلي على غزة، واجتماع المجلس المركزي المزمع عقده في منتصف حزيران، وتداعيات صفقة القرن وأداء الحكومة الفلسطينية، وبعض القضايا التنظيمية والجماهيرية، والتحضيرات لذكرى النكبة وتحديد موعد انعقاد المؤتمر العام الوطني الرابع.
 وقد أكدت اللجنة المركزية على رفضها القاطع لصفقة القرن وثمنت موقف القيادة الفلسطينية الرافضة لهذه الصفقة ودعت القيادة الفلسطينية الى وضع الخطط والبرامج للتصدي لهذه الصفقة ولكل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا.
أن شعبنا الفلسطيني البطل في الوطن وكافة أماكن اللجوء والشتات قادر على إسقاط صفقة القرن كما اسقط العديد من المشاريع والمؤامرات التي حيكت ضد أبناء شعبنا وقضيته الوطنية وحقه المشروع في العودة والاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس المحتلة. ودعت اللجنة المركزية ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده بالمشاركة الواسعة في احياء ذكرى النكبة لتكون هذه الفعاليات صرخه مدوية لبقاء شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية وحركات التحرر في وجه الإدارة الأمريكية والحركة الصهيونية وأعوانها من الدول الامبريالية والرجعية العربية بأن القضية فلسطين ستبقى القضية المركزية جوهر الصراع في المنطقة ولن يكون هناك سلام واستقرار ولا امن الا بحل  القضية الفلسطينية حلاً عادلاً وتطبيق قرارات الأمم المتحدة بإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعه في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على كافة الأراضي المحتله 67 وعاصمتها القدس.
وأكدت اللجنة المركزية على ضرورة تنفيذ كافة قرارات المجلسين الوطني والمركزي بما فيها وقف  التنسيق الأمني والانفكاك الاقتصادي عن دولة الاحتلال والعمل الجاد والفوري على إنهاء الانقسام البغيض على قاعدة اتفاقيات المصالحة واخرها نهاية عام 2017 وتجسيد الوحدة الوطنية لإنها الصخرة التي تتحطم عليها كافة المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني.
أن إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية باتت امر ملحاً وضرورياً لمواجهه صفقة القرن ووقف الاعتداءات الهمجية لدولة الاحتلال على شعبنا والتصدي لسياسات تسريع الاستيطان وتهويد القدس.
أن وحدة أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن وفي كافة أماكن تواجده هي الكفيلة بإسقاط صفقة القرن ووقف سياسية الاحتلال وكافة المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقضيته الوطنية.
ودعت اللجنة المركزية الى حوار جدي بين كافة فصائل العمل الوطني  لوضع الخطط الكفيلة  لمواجهه التحديات التي تعصف بقضيتنا الوطنية. وناقشت اللجنة المركزية اداء الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد شتية وطالب بضرورة ان يكون هناك رقابة شعبية وحزبية على أداء الحكومة لغياب المجلس التشريعي.
كما أكدت على ضرورة إيفاء الحكومة بتعهداتها بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وتنفيذ ما يتعلق بها من القرارات الصادرة عن المجلسين المركزي والوطني بتجسيد العدالة في صرف رواتب الموظفين في الضفة الغربية وقطاع غزة وتعزيز صمود الموطنين لمكافحة البطالة والفقر والحماية الاجتماعية وبذل جهد اكبر في تعزيز امن الموطنين ووضع حد للخارجين عن القانون والعمل الجدي لمكافحة الفساد وإهدار المال العام.
إن استعادة ثقة المواطن تكون بالعمل على إنهاء كافة الظواهر السلبية ومكافحة الفساد الإداري والمالي وتحقيق العدالة الاجتماعية ووقف التمييز بين أفراد المجتمع.
 وناقشت اللجنة المركزية عدد من القضايا التنظيمية والجماهيرية داخل الوطن وفي الفروع الخارجية وناقشت الأزمة المالية واتخذت عدد من القرارات بالتقشف في مصروفات المنظمات الحزبية والجماهيرية والأقاليم خارج الوطن.
                              وأنهت اجتماعها بالتثمين على أبناء شعبنا
                                   الصامد ....... المجد لشهداء
                                      والشفاء العاجل للجرحى
                                    والحرية للأسرى والحرية

رام الله 13/5/2019

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »