المستجدات

الاثنين، 20 مايو 2019

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

رأفت يصف مؤتمر المنامة بالمشبوه ويدعو الدول العربية ورجال الاعمال العرب لمقاطعته


رفض عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت: دعوة كل من أمريكا والبحرين لعقد ما يسمى مؤتمر (السلام من أجل الازدهار) في المنامة يومي الخامس والسادس والعشرين من حزيران القادم.
وقال في بيان له، اليوم الثلاثاء، ان السلام الحقيقي هو ان تقام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران من العام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية وذلك وفقا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وليس بناء على سياسة الابتزاز والاملاءات او الحلول الاقتصادية التي تروج لها امريكا، فالقضية الفلسطينية ليست للبيع وهي قضية سياسية واخلاقية وقانونية.
وأضاف: "انه من المعيب على دولة عربية شقيقة ان تتساوق مع الطروحات الامريكية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية وتعمل على استضافة مؤتمرات تسعى لتصفية قضيتنا العادلة".
واشار رأفت الى ان البيت الابيض بقيادة الرئيس ترامب اوصد جميع الابواب في وجهه اي حل سياسي ويعمل على جر المنطقة نحو مزيد من العنف والتطرف.
ودعا في ختام بيانه جميع الدول العربية ورجال الاعمال العرب الى مقاطعة هذا المؤتمر الذي يعتبر احد الخطوات التي تقود نحو تنفيذ خطه ما يسمى (صفقة القرن) المشبوه والتي تقوم على طرح الحل الاقتصادي للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وفقا لتصريحات مستشار البيت الأبيض جيرارد كوشنر التي قال فيها عن مؤتمر المنامة ( من أجل تطوير البنية لمستقبل مزدهر ،الفلسطينيون وجميع شعوب الشرق يستحقون مستقبلا يعيشون فيه بكرامة ) وتأتي بديلا للحل السياسي المستند لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »