أسرى «عسقلان» يبدأون إضرابا مفتوحا عن الطعام

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن أسرى سجن "عسقلان" بدأوا اليوم إضرابهم المفتوح عن الطعام، احتجاجا على الظروف المعيشية الصعبة التي تنتهجها إدارة السجن بحقهم.
وأوضحت الهيئة، أنه ومنذ ساعات الصباح قامت إدارة السجن بإغلاق قسم الأسرى الأمنين بالكامل، كما أجرت تفتيشات واقتحامات للقسم الساعة الواحدة بعد منتصف الليلة الماضية، فيما ستعقد اليوم جلسة بين ممثلي الأسرى وإدارة السجن.
وبينت الهيئة، أن هذه الخطوة جاءت ردا على تعنت إدارة السجن في إزالة العقوبات المفروضة على الأسرى ومواصلتها فرض عدة إجراءات تعسفية بحق المعتقلين، كان من أبرزها نقل ممثل المعتقل ناصر ابو حميد الى سجن نفحة والذي دخل اليوم إضرابا عن الطعام أيضا الى جانب الأسرى في عسقلان.
ولفتت الهيئة الى أن مطالب الأسرى في سجن عسقلان هي ما يلي:
١- وقف الاقتحامات للغرف بشكل همجي ومسلّح.
٢- إلغاء العقوبات التي فرضت على الأسرى بشكل جائر.
٣- علاج المرضى وإجراء العمليات اللّازمة للأسرى التالية أسماؤهم (باسل النعسان، ياسر ربايعة، هيثم حلس، محمد براش)، وزراعة الأسنان للأسرى وإدخال أطباء مختصين.
٤- تركيب أجهزة تبريد في رواق القسم.
٥- تركيب مراوح كبيرة في ساحة القسم.
٦- تبديل محطات التلفزيون.
٧- عودة ممثل المعتقل.
٨- إدخال الملابس بشكل منتظم وإدخال الكتب.
٩- تجهيز غرفة لتجهيز الطعام.
١٠- زيادة أوقات الفورة.
١١- التصوير مع الأهل والزوجة.
١٢- إعادة تشغيل الماء السّاخن خلال ساعات النهار.
١٣- تحديث سماعات الزيارة في غرف زيارة الأهل.

١٤- السماح بشراء الفواكه والخضراوات دون قيود.