أبرز المستجدات الاسبوعية في مدينة القدس «إسرائيل تتجه لإقرار مشروع قانون يمنع أنشطة سلطة دولة فلسطين في القدس»

أبرز احداث مدينة القدس من 17-11 حزيران 2019

وحدة شؤون القدس - شهد الاسبوع الماضي نقلة جديدة في سياسة انهاء الوجود الفلسطيني في القدس تمثلت في مسارين الاول ما زال في الغرف المغلقة وهو ما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، الأحد، من أن ما يسمى بـ"وزير الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال، المتطرف جلعاد أردان، يتجه لإقرار مشروع قانون يمنع الحكومة الفلسطينية من إقامة أي أنشطة في مدينة القدس، يقضى بفرض عقوبات جنائية والسجن لمدة 3 سنوات على من يشارك أو يمول أنشطة فلسطينية في القدس.
اما المسار الثاني فهو يطبق على ارض الواقع والمتمثل في تنفيذ سياسة هدم المنشات الفلسطينية من مبان وشقق والواقعة ضمن مسافة 250 مترا من الجدار . واذا نجح الاحتلال في ذلك فإن الخطر سيمتد ليشمل مئات البنايات بواقع آلاف الشقق السكنية على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري الملتف حول مدينة القدس ليشمل بنايات في شمال المدينة (حي المطار وكفر عقب وقلنديا) ووسط القدس (مخيم شعفاط وضاحية راس خميس وضاحية راس شحادة) وبنايات بالقرب من الجدار في بلدتي ابو ديس والعيزرية جنوب شرق القدس، وأخرى بالقرب من قرية الزعيّم وبلدتي حزما وعناتا شمال شرق المدينة
غير ذلك فقد صادقت محكمة الاحتلال على بيع عقارات للكنيسة في القدس القديمة لجمعية استيطانية حيث رفضت محكمة الاحتلال العليا، الاثنين الماضي ، التماسا تقدمت به كنيسة الروم الأرثوذكس، وصادقت على بيع ثلاثة عقارات للكنيسة في البلدة العتيقة بالقدس المحتلة لجمعية "عطيريت كوهانيم" الاستيطانية. ويأتي هذا الرفض لينهي صراعا قضائيا استمر نحو 14 عاما بشأن بيع ممتلكات الكنيسة، بما يعتبر مكسبا للجمعية الاستيطانية التي تعزز مكانتها في "حارة النصارى" في البلدة العتيقة.
دوليا ، قد قررت الحكومة المولدوفية برئاسة بافيل فيليب نقل سفارة بلاد ها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، إضافة إلى المصادقة على اتفاقية تخصيص أرض لبناء سفارة الولايات المتحدة في مولدوفا.

وفيما يلي التفاصيل.

الانتهاكات
""يديعوت": إسرائيل تتجه لإقرار مشروع قانون يمنع أنشطة سلطة دولة فلسطين في القدس
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" االاسرائيلية، امس الأحد، أن ما يسمى بـ"وزير الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال، المتطرف جلعاد أردان، يتجه لإقرار مشروع قانون يمنع الحكومة الفلسطينية من إقامة أي أنشطة في مدينة القدس المحتلة، ويقضى بفرض عقوبات جنائية والسجن لمدة 3 سنوات على من يشارك أو يمول أنشطة فلسطينية في القدس المحتلة.وكان اردان قد أصدر تعليمات، قبل ثلاثة أشهر تقريبا، بمنع نشاط في المركز الثقافي الفرنسي في القدس المحتلة، وادعى في بيان صادر عن مكتبه أن هذا النشاط "كان يفترض أن يشمل مؤشرات سيادية فلسطينية كجزء من محاولة السيطرة الفلسطينية على القدس الشرقية."وذكرت الصحيفة أن جهاز "أمن" الاحتلال أجرى عدة مداولات حول الأنشطة الفلسطينية في القدس المحتلة، ووصفت هذه المداولات بأنها بحثت "تزايد نشاط السلطة" في القدس الشرقية، وذلك على خلفية خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المعروفة باسم "صفقة القرن"، وفي أعقاب نقل السفارة الأميركية إلى القدس، فيما أكدت القيادة الفلسطينية رفضها لهذه القرارات.
ويلقى هذا الموقف إجماعا كاملا من جانب الفلسطينيين. واعتبرت أجهزة أمن الاحتلال خلال المداولات أن "الحكومة الفلسطينية صعّدت الأنشطة التي تنظمها في شرقي المدينة، من خلال محاولة رفع علم فلسطين وإرسال وزراء فلسطينيين كممثلين عنها".ونقلت الصحيفة عن أردان قوله إن "السلطة الفلسطينية زادت في السنوات الأخيرة جهودها من أجل التأثير في القدس، بما في ذلك بواسطة تمويل ملموس لأنشطة، وتعديل القانون سيؤدي إلى تعزيز دراماتيكي في ردع كل من يتعاون (مع السلطة الفلسطينية) وهذا صراع مستمر، لكن ينبغي فعل كل شيء من أجل منع وجود موطئ قدم للسلطة الفلسطينية في القدس".

القدس: الاحتلال يوزع اخطارات هدم واخلاء أراضٍ في العيسوية لصالح حديقة تابعة لبلدية الاحتلال. أفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة وزعت امس الأحد إخطارات هدم وإخلاء لأراضي المواطنين في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة لصالح انشاء حديقة تابعة لبلدية الاحتلال.
من جهته، قال هاني العيساوي، وهو أحد الشخصيات القيادية في البلدة والقدس المحتلة، ان البلدية العبرية مصرة على تنفيذ مخططها رغم وجود قرارات من محاكم الاحتلال بتجميد المشروع.وأضاف: "بعد الاعتراض على مشروع الحديقة، وفشل البلدية وسلطة الطبيعة في تنفيذ هذا المشروع منذ سنوات، تحاول بلدية الاحتلال فرض إنشاء الحديقة في كل الوسائل الملتوية على الرغم من وجود قرارات من محكمة الاحتلال بعدم تنفيذ المشروع في هذه المنطقة، والعمل على تنظيمها من قبل الأهالي، وتُصرّ البلدية على إخلاء هذه المنطقة وضمها للحديقة".ولفت العيساوي الى توزيع البلدية أوامر إخلاءٍ وهدمٍ لجميع المنشآت المقامة فيها بمهلة يومين.وأضاف: ستكون هناك اجراءات قانونية لوقف هذا التطاول وهذا التعدي على أصحاب المشاغل الموجودة، ومع ذلك تتجاهل طواقم البلدية قرارات المحكمة وتحاولة فرض أمر واقع لتسهيل اقامة الحديقة، مؤكداً "أن هذا لن يمر".

ضمن قرار هدم المنشات ضمن مسافة 250 مترا من الجدار: الاحتلال يقرر هدم عشرات الشقق السكنية لمواطنين فلسطسنيين في صور باهر
أصدرت محكمة الاحتلال الخميس الماضي ، قراراً بهدم 16 بناية سكنية تضم عشرات الشقق السكنية في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، بحجة وقوعها ضمن مسافة 250 مترا من جدار الضم والتوسع العنصري وإعاقة عمل جنود الاحتلال في المنطقة. يذكر أن بعض هذه المنازل حاصلة على تراخيص بناء من السلطة الفلسطينية كونها تقع في منطقة مصنفة (أ) ولكن بعد شرعنة محكمة الاحتلال العليا قانون منع البناء قرب جدار الضم والتوسع العنصري أصبح الخطر يلاحق آلاف الشقق السكنية من شمال إلى جنوب جدار الفصل العنصري المُلتف حول مدينة القدس المحتلة.
يذكر أن محكمة الاحتلال قررت هدم البنايات السكنية في المنطقة، واذا نجح الاحتلال في ذلك فإن الخطر سيمتد ليشمل مئات البنايات بواقع آلاف الشقق السكنية على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري الملتف حول مدينة القدس ليشمل بنايات في شمال المدينة (حي المطار وكفر عقب وقلنديا) ووسط القدس (مخيم شعفاط وضاحية راس خميس وضاحية راس شحادة) وبنايات بالقرب من الجدار في بلدتي ابو ديس والعيزرية جنوب شرق القدس، وأخرى بالقرب من قرية الزعيّم وبلدتي حزما وعناتا شمال شرق المدينة

الاحتلال يهدد بهدم خيمة اعتصام فلسطينية في بلدة صور باهر
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الأحد، محيط خيمة الاعتصام التي نصبها مواطنون فلسطينيون في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، وطالبت السكان بتفكيكها.وكان أهالي البلدة وقواها المختلفة قرروا في اجتماع لهم يوم اول أمس نصب خيمة اعتصام اليوم في وادي ياصول بصور باهر بالقرب من البنايات التي هدد الاحتلال بهدمها بسبب قربها من جدار الضم والتوسع العنصري، احتجاجا على قرار الاحتلال بهدم 16 بناية سكنية بواقع أكثر من مائة شقة سكنية وتهجير السكان.توتر يسود الآن محيط خيمة الاعتصام وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال، في حين حمل أطفال المنطقة لافتات تؤكد مطالبهم بعدم هدم بيوتهم.

الاحتلال يصادق على بيع عقارات للكنيسة في القدس القديمة لجمعية استيطانية
رفضت محكمة الاحتلال العليا، الاثنين الماضي ، التماسا تقدمت به كنيسة الروم الأرثوذكس، وصادقت على بيع ثلاثة عقارات للكنيسة في البلدة العتيقة بالقدس المحتلة لجمعية "عطيريت كوهانيم" الاستيطانية. ويأتي هذا الرفض لينهي صراعا قضائيا استمر نحو 14 عاما بشأن بيع ممتلكات الكنيسة، بما يعتبر مكسبا للجمعية الاستيطانية التي تعزز مكانتها في "حارة النصارى" في البلدة العتيقة.من جانبها رغم وجود فساد في عملية بيع الأملاك، يشار إلى أن فلسطينيين يشغلون هذه المباني ويعتبرون "مستأجرين محميين"، ومن المتوقع أن تبدأ الجمعية الاستيطانية "عطيريت كوهانيم" بإجراءات قضائية لإخلائهم منها.

الاحتلال يهدم بناية ومنشآت تجارية في محيط قلنديا
هدمت آليات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، الأربعاء الماضي ، بناية، ومنشآت تجارية في محيط الحاجز العسكري القريب من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، فيما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، أثناء عملية الهدم.وشملت عمليات الهدم أيضا إزالة لافتات المحال التجارية، في الشارع الرئيسي الممتد من الحاجز العسكري وحتى مدخل مخيم قلنديا، وسط انتشار عسكري واسع وتوتر شديد يسود المنطقة.وسلمت طواقم بلدية الاحتلال بلاغات بالهدم لأصحاب العمارات والمحلات المبنية على أطراف الشارع، ومن ضمنها أربع عمارات سكنية في شارع المطار والشارع الرئيسي لقلنديا (القدس رام الله) ضمن خطه لتوسيع الشارع وفرض سيطرة الاحتلال على المنطقة.وتسببت اجراءات الاحتلال والحملة الواسعة التي تشنها الى ازدحامات مرورية شديدة واختناقات حادة وطوابير طويلة من المركبات على جانبي الشارع الرئيسي، وحاول السائقون استخدام طرق ترابية قرب جدار الفصل العنصري أو منطقة الكسارات لتجاوز الأزمة التي عرقلت وصول المواطنين والطلبة إلى مراكز أعمالهم، ومدارسهم، ومعاهدهم. كما ان عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاقهم قنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها قوات الاحتلال بغزارة، لتفريق المواطنين، من بينهم إصابة في الظهر لأحد الشبان.

الاحتلال يجبر عائلة ابو كف على هدم منزلها في صور باهر
شرعت عائلة حسن أبو كف الفلسطينية المقدسية، مساء الاثنين الماضي، بهدم منزلها في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة بضغط من بلدية الاحتلال بحجة البناء دون ترخيص. ويشمل المبنى- قيد الانشاء- عدة شقق سكنية ومحال تجارية، واضطر أصحابه لهدمه بواسطة جرافة لتجنب دفع تكاليف الهدم العالية جدا لبلدية الاحتلال.

لاحتلال يهدم بناية قيد الإنشاء للمواطن الفلسطيني وسام جبور في قرية صور باهر
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء الماضي، بناية قيد الانشاء في قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة.جرافات الاحتلال بتعزيزات عسكرية هدمت دون سابق انذار بناية مكونة من طابقين تعود للمواطن وسام جبور، وذلك بعد محاصرتها ومنع المواطنين من الاقتراب.يذكر أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت المكان قبل يومين، وأبلغت جبور شفهيا بإيقاف عملية البناء.

المستوطنون يواصلون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى: وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى
جدد مستوطنون، امس الأحد، اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.ونفذ 78 مستوطنا جولات استفزازية في أرجاء المسجد المبارك، وغادروه من جهة باب السلسلة. واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس الماضي ، مسجد القعقاع في حي أبو تايه ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.ولفت مركز معلومات وادي حلوة إلى أن الاحتلال داهم أيضاً العديد من منازل المنطقة وفتشها دون أن يبلغ عن اعتقالات.كما شرعت بلدية الاحتلال في القدس، بتصوير شوارع ومبان سكنية في البلدة.وأوضح المركز أن الحملة تركزت في حي راس العامود بالبلدة. وجدّدت مجموعات من المستوطنين الأربعاء الماضي ، اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبار ك من باب المغاربة بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، وأغلقوا شارعا جنوبي المسجد لتنفيذ أعمال استيطانية.

مستوطنون نفذوا جولات مشبوهة وسط محاولات متكررة في المسجد قبل مغادرته من جهة باب السلسلة.
أفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن مستوطنين أغلقوا اليوم شارع وادي حلوة/ سلوان جنوب المسجد الأقصى، جزئيا، أثناء تنفيذهم أعمالا استيطانية في الحي، ما أدى الى شل الحركة المرورية في المنطقة. وقاد وزير الزراعة في حكومة الاحتلال المتطرف أوري ارئيل، صباح الثلاثاء الماضي ، اقتحاما للمسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، على رأس مجموعة من المستوطنين، بحماية عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال.يشار إلى أن المتطرف ارئيل يقود من فترة لأخرى اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى.
كما اقتحم 139 مستوطنا، الاثنين الماضي ، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحراسة مشددة ومعززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائيلي.المستوطنون نفذوا جولات استفزازية في المسجد. وكان نحو 350 مستوطنا اقتحموا المسجد يوم أمس.

الاحتلال دنس الأقصى أكثر من 30 مرة خلال ايار
قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في تقريرها الشهري، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي صعّدت من إجراءاتها وتدابيرها التعسفية في المسجد الأقصى المبارك خلال شهر أيار الماضي.وأشار التقرير إلى حصار الاحتلال للمسجد المبارك، وإلى الإجراءات الأمنية المشددة على الحواجز المؤدية إليه، والتواجد لعناصره الشرطية بكثافة على بواباته، ناهيك عن سياسة تحديد الأعمار ومزاجية الاحتلال بمن يسمح له بالدخول والوصول إليه في شهر رمضان المبارك.وأكدت الوزارة، أن الاحتلال دنس وانتهك المسجد الأقصى أكثر من 30 مرة. كما شهد شهر أيار الماضي جملة من الاعتداءات وحالات الطرد طالت المعتكفين داخل الأقصى، وتدنيسه واقتحامه من سوائب المستوطنين وجنود وشرطة الاحتلال.
ورصد التقرير قيام رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو بتدنيس باحة حائط البراق في المكان وسط حراسات وإجراءات أمنية مشددة، واقتحام المتطرف غليك على رأس مجموعة من غلاة التطرف المسجد الأقصى .وواصل الاحتلال تحريضه على المسجد الأقصى ورواده، وسط دعوات لمزيد من الاقتحامات حتى في العشر الأواخر.
كما حاصرت قوات خاصة من شرطة الاحتلال المسجد القبلي عقب اقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، ما أدى لحدوث توتر في صفوف المعتكفين داخل المسجد خلال العشر الأواخر من رمضان، وشرعت مخابرات الاحتلال بتصوير المنطقة.وأضاءت بلدية الاحتلال، علمي "الكيان الإسرائيلي" وأمريكا على مقاطع من سور القدس التاريخي؛ احتفالاً بمرور عام على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وشملت الإضاءة منطقة السور من جهة باب الخليل.إلى ذلك اعتدت مجموعة من عصابات المستوطنين على بوابة مسجد الشيخ مكّي، وكسرت وخربت قفل المسجد، وهو الاعتداء الرابع من نوعه على نفس المسجد خلال فترة قصيرة.


الاحتلال يعتقل اكثر من 10 مواطنين منهم 4 موظفين من الأوقاف في القدس
اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الخميس الماضي ، مدير لجنة الاعمار في دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس المهندس بسام الحلاق، وموظف الاعمار محمد الهدرة، من داخل المسجد الأقصى. وفي وقت لاحق اعتقلت قوات الاحتلال مهندس لجنة الاعمار في الأوقاف طه عويضة.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد الماضي ، 4 مواطنين من أنحاء متفرقة من القدس المحتلة، وحولتهم الى مراكز تابعة لها للتحقيق معهم.قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: محمود ظاهر سعيد (23 عاما)، بعد مداهمة منزله في بلدة حزما شرق مدينة القدس، وأحمد بدران من مخيم قلنديا شمال المدينة المحتلة، كما اعتقلت الشاب أحمد خالد أبو الهوى (20 عاما) من منزله في حي الطور بمدينة القدس المحتلة فجرا، وكذلك عباده نجيب من منزله في البلدة القديمة. وفي السياق اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجرا حارس المسجد الأقصى خليل الترهوني، بعد مداهمة منزله في شارع الواد بالبلدة القديمة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الثلاثاء الماضي ، شابا من قرية العيساوية شرق مدينة القدس المحتلة.قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مجد بدر، بعد الاعتداء عليه بالضرب على رأسه، أثناء تواجده على المدخل الغربي للقرية.

واعتقلت قوات الاحتلال، مساء الاثنين الماضي ، فتى فلسطينياً في مدينة القدس المحتلة بزعم حيازته سكينا. وادعى موقع "مفزاك لايف" الاسرائيلي، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت فلسطينياً يبلغ من العمر 17 عاما، وأنه تم تحويله للتحقيق.

في الشأن الدولي
مولدوفا تقرر نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة
قررت الحكومة المولدوفية برئاسة بافيل فيليب نقل سفارة البلاد لدى دولة الاحتلال من تل أبيب إلى القدس، إضافة إلى المصادقة على اتفاقية تخصيص أرض لبناء سفارة الولايات المتحدة في مولدوفا.وقال فيليب للصحفيين تعليقا على هذا القرار: "كان علينا إقرار هذه الوثائق نظرا لعدم الاستقرار والغموض السياسي في بلادنا والأحداث السياسية الأخيرة، حيث يسعى أحد الأحزاب التي كانت تحاول دائما عرقلة هذين المشروعين، إلى الاستيلاء على السلطة".وأضاف أن الحديث يدور عن التزامين أخذتهما حكومته على عاتقها في وقت سابق.وأكد: "نريد التأكد من الوفاء بهذين الالتزامين بغض النظر عما يحدث بعد الانتخابات المبكرة".
يذكر أن مولدوفا تشهد أزمة سياسية في ظل الجدل بشأن تشكيل حكومة جديدة بين الحزب الديمقراطي المولدوفي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بافيل فيليب من جهة، وبين الحزب الاشتراكي وتحالف "أكوم" ("الآن") الليبرالي اللذين اتفقا على تشكيل حكومة ائتلافية.وتوجه الحزب الديمقراطي إلى المحكمة الدستورية لإسقاط الحكومة الائتلافية الجديدة.وأصدرت المحكمة قرارا ببطلان تشكيل الحكومة الجديدة، لكن القوى السياسية لم تعترف بقرار المحكمة واعتبرت ذلك محاولة من قبل الحزب الديمقراطي للاستيلاء على السلطة.

الملك عبدالله الثاني يؤكد موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية والقدس المحتلة
شدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية والقدس ودعم الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة، مشيرا بهذا الخصوص، إلى التنسيق الأردني الفلسطيني المستمر، وكذلك مع مختلف الأطراف الدولية. كما شدد الملك عبدالله الثاني، خلال لقائه وولي عهده مع شخصيات سياسية وإعلامية في قصر الحسينية الثلاثاء الماضي ، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، على أن الأردن مستمر بتأدية دوره الديني والتاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات. من جهة ثانية، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية اليوم، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، وآخرها اقتحام الحرم من وزير الزراعة الإسرائيلي وعدد من المستوطنين صباحا.وحذّر الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة، من عواقب هذه التصرفات الاستفزازية التي تشكل خرقا للقانون الدولي وتزيد التوتر. وطالب القضاة، إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بوقف كل ممارساتها الاستفزازية واعتداءاتها على المقدسات فوراً، واحترام التزاماتها بموجب القانون الدولي، وكذلك احترام صلاحيات إدارة أوقاف القدس بصفتها الجهة القانونية الحصرية المسؤولة عن إدارة شؤون الحرم كافة بموجب القانون الدولي.

اسبانيا تدين الاستيطان بمدينة القدس المحتلة
أدانت الحكومة الإسبانية، الإعلان الصادر مؤخرا عن سلطات الاحتلال الإسرائيلية، بشأن اتجاهها لبناء أكثر من 800 وحدة استيطانية جديدة فى أراضي "القدس الشرقية" المحتلة.وقالت الحكومة الإسبانية في بيان صادر عنها، إن بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة، ومنها "القدس الشرقية"، زاد في الآونة الأخيرة، وهو أمر غير قانوني وفق مقررات القانون الدولي، وهو الأمر الذى أكّده مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في آخر قراراته الصادر برقم 2334. وأضافت الحكومة الإسبانية، أن مثل تلك القرارات المتجاوزة للقانون الدولي، من شأنها إضعاف إمكانية التوصل إلى "حل سلمي بين إسرائيل وفلسطين" بشكل خطير، خاصة في ظل كون "القدس" جزءا من الحل باعتبارها "عاصمة مستقبلية للبلدين".

رومانيا: لا قرار بنقل سفارتنا إلى القدس
أكدت سكرتيرة الدولة في وزارة الخارجية الرومانية ماريا ماجدلينا غريغوري التزام بلادها بموقفها التاريخي وموقف الاتحاد الأوروبي إزاء القضية الفلسطينية والمتمسك بحل الدولتين. وشددت خلال لقائها الخميس الماضي مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالاردن أيمن الصفدي على عدم وجود أي قرار لنقل سفارة بلادها في "إسرائيل" إلى القدس.وثمنت غريغوري دور الأردن الهام في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة مؤكدة أهمية اجتماعات العقبة التي مثلت بلادها فيها في تكريس نهج شمولي لمحاربة الاٍرهاب بدوره بين الصفدي أن حل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين بما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية هو شرط تحقيق السلام الشامل في المنطقة، على حد قوله.

البريد الأردني يطرح طابعا تذكاريا يحمل شعار "القدس عاصمة فلسطين"
اعلن البريد الاردني السبت الماضي ، عن طرح اصدار جديد من الطوابع التذكارية لعام 2019 يحمل شعار "القدس عاصمة فلسطين". وقال الناطق الاعلامي باسم البريد الاردني زهير العزة، "إن الطابع سيطرح للبيع المباشر للجمهور اعتبارا من غد الاحد، مشيرا الى ان الاصدار يشمل فئة واحدة بقيمة 80 قرشا، وسيكون متوفرا في قسم هواة الطوابع في مبنى شركة البريد الاردني".

عمان: انطلاق فعاليات مؤتمر القدس تحت شعار تحديات الواقع وإمكانيات المواجهة
انطلقت، السبت الماضي ، في العاصمة الاردنية عمان، اعمال (مؤتمر القدس تحت عار تحديات الواقع وإمكانيات المواجهة) .ويهدف المؤتمر بحسب المنظمين، إلى الوقوف على الوضع القانوني للقدس، والبحث في الواقع السياسي والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والديني، ودور الحركات الجماهيرية في المدينة التي تواجه سياسات الاحتلال والتهويد.وأكد المشاركون في المؤتمر "ان التحدي الاكبر الذي يواجه الفلسطينيين خصوصا والعرب عموما، هو ما اقدم عليه الرئيس الاميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الاميركية الى القدس المحتلة، وهو فعل تخطى كل القيم والأعراف الدولية، وشكل حالة شبيهة بوعد بلفور، وعد من لا يملك لمن لا يستحق".