فدا: تسليم د. الأشقر لإسرائيل جريمة كبرى

أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) الادارة الأمريكية تسليمها د. عبد الحليم الأشقر لإسرائيل، وحملها المسؤولية القانونية والأخلاقية، خاصة بعد سنوات طويلة من الاعتقال وفرض الإقامة الجبرية عليه.
وأكد فدا على أن هذه الخطوة الامريكية تأتي في سياق الانحياز الأمريكي مع دولة الاحتلال والعداء المطلق لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة، التي أقرها المجتمع الدولي.
كما أكد فدا على أن الانحياز الامريكي من خلال هذه الخطوة يؤكد صوابية الموقف الفلسطيني من الادارة الأمريكية وعدم القبول بها حكماً وحيداً في عملية السلام الشرق أوسطية، والتي تعثرت طويلاً.

وطالب فدا الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان الدولية بضرورة تحمّل مسئولياتها في التدخل السريع للإفراج الفوري عن الدكتور المناضل الأشقر وضمان عدم المساس به وتعرض حياته لأي خطر.