رأفت: نهنئ طلاب وطالبات الثانوية العامة بالنجاح ونعمل من اجل غد واعد لأجيالنا


يتقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت باحر التهاني لشعبنا الفلسطيني وعلى وجه الخصوص لطلاب وطالبات الثانوية العامة لمن وفق منهم بالنجاح من أبناءنا وعلى راسهم أبناء وبنات الشهداء والأسرى والجرحى.
وقال في بيان له، اليوم الخميس، "ونبارك لذويهم ونشاركهم فرحتهم، ونتمنى لطلابنا وطالباتنا مستقبل ذاخر في خدمة وطننا وشعبنا، وسنعمل من أجل الاخذ بأيديهم لغدٍ واعد ونتطلع ان يكونوا على قدر من العطاء يسهم في تحرير الوطن وبناء الدولة الفلسطينية ومؤسساتها".
وأضاف: "اننا نطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان والمعنية بالحق في التعليم بالتحقيق في عدم تمكن عشرات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ممن تم تسجيلهم للامتحانات في العام 2019 ولم يتمكنوا من تقديم الامتحان، بسبب منع إدارة سجون الاحتلال من ادخال طواقم من وزارة التعليم الفلسطينية لهم.
واشاد رأفت بوزارة التربية والتعليم على ما اظهرته من مسؤولية عالية في إنجاح هذا العرس الوطني الفلسطيني وكل من ساهم وشارك من أجل توفير الأجواء المناسبة لإنجاح هذا الانجاز الذي يبشر بتخريج فوج جديد من الأمل لدولتنا المنكوبة بالاحتلال الإسرائيلي.
وفي نهاية بيانه دعا رأفت كل الجهات الى توحيد جهودها من أجل العمل على الاخذ بيد طلابنا وطالباتنا الناجحين والناجحات الذين يأملون في اكمال دراستهم الجامعية ولدعم شعبنا الذي يعاني من ويلات القيد والحصار.