رأفت يؤكد على أهمية الدور الصيني خلال استقباله لسفيرها لدى دولة فلسطين


استقبل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت، اليوم الاربعاء، السفير الصيني لدى دولة فلسطين السيد قواه واي، بمكتبه في منظمة التحرير بمدينة رام الله وبحث معه الوضع السياسي الراهن في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وفي بداية اللقاء، رحب رأفت بالسفير قواه واي وأشاد بمواقف الصين الشعبية تجاه القضية الفلسطينية منذ إنطلاق الثورة الفلسطينية وتمسكها بحل الدولتين وبالسلام العادل والشامل، مؤكداً على الحرص الفلسطيني على تمتين العلاقات معها وسبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك.
كما أطلع رأفت الضيف على الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة والمستمرة بحق الشعب الفلسطيني والمخالفات الجسيمة لقرارات الشرعية الدولية من الجانب الإسرائيلي وأن الدعم الأمريكي المطلق تتخذُ إسرائيل منه غطاءً للإفلات من المحاسبة والعقاب، مشيراً إلى أهمية الدور الصيني في دعم الشعب الفلسطيني وفي جميع المؤسسات الدولية.
وأشار رأفت إلى أهمية أن يكون للصين دوراً فاعلاً من أجل عقد مؤتمر دولي حقيقي للسلام ترعاه الدول الكبرى في العالم لوضع آليات لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وإلزام إسرائيل بإنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا تجسيد إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.
ومن جانبه قال قواه واي، أن بلاده مستمرة في العمل مع الأطراف الدولية من أجل إنهاء الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي والعمل من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام، كما ووصف العلاقات الصينية الفلسطينية بالتاريخية.