وفا - ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية


رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وســائل الإعلام الإسرائيلية، في الفترة ما بين 6-10-2019 – 12-10-2019.  
وتقدم "وفا" في تقريرها الـ(120)، رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الاعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وكذلك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيليّ.
يعرض التقرير جملة من المقالات الإخبارية التي تحمل تحريضا وعنصرية جليّة ضد الفلسطينيين، كما ويستعرض مقابلات تلفزيونية وتقارير مصوّرة، ضمن النشرة الاخباريّة، ومقابلات على الراديو الإسرائيلي ضمن البرامج الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي.
يحتوي التقرير على قسمين مختلفين؛ يتطرّق القسم الأول إلى رصد التحريض والعنصرية في الاعلام الإسرائيلي المكتوب من صحف اخبارية مختلفة. الصحف التي تمّ رصدها هي: "يديعوت أحرونوت/ يتيد نئمان/ هموديع/ معاريف/ هآرتس/ يسرائيل هيوم".
أما القسم الثاني، يستعرض رصد العنصرية والتحريض في الصحافة المصوّرة لنشرات الاخبار اليومية لعدة قنوات إسرائيليّة مختلفة؛ قناة "كان"، والقناة الثانية، والقناة العاشرة، والقناة 7 والقناة 20. بالإضافة إلى هذا، تمّ تعقّب أكثر البرامج شعبية في الشارع الإسرائيلي للإذاعة الرئيسيّة "جالي تساهل" و "ريشيت بيت".
نستعرض في هذا الملخّص مقالات تحمل تحريضا على السلطة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني في الداخل.

رصد الصحافة المكتوبة:
جاء في صحيفة "يديعوت احرونوت"، مقالا محرضا للغاية على المجتمع الفلسطيني في الداخل في سياق الاحتجاجات على العنف والجريمة، مدعيا: "أثار وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، غضب الوسط العربي حين نعت الثقافة العربية بالعنيفة جدا. يدّعي أردان، ان ليست تقاعس الشرطة فقط هو المسبب للعنف والجريمة المستشريان في الوسط العربي خلال السنوات الأخيرة. وادعى أردان خلال مقابلة له على راديو القدس "المجتمع العربي، وأنا أقول ذلك بأسف، هو مجتمع عنيف جدا جدا، ولألف مرة جدا. من الصحيح ان المجتمع يعاني، أيضا، من منظمات الجريمة، ولكن هذه المنظمات ليست هي كل المشكلة. جزء كبير من حالات القتل ليست لها أي علاقة بمنظمات الإجرام، انما متعلّق بالثقافة ان المشاكل تنتهي برفع السكين بدلا من دعوى قضائية، كما يجري في المجتمع اليهودي.  كما ويتعلق بأن تسمح الأم لإبنها ان يقتل أخته لكونه بعلاقة مع شاب لا يروق للعائلة. هذه جزء من الثقافة، ولن ادعنا ان نتهرب من الحديث عنها"".
وفي مقال آخر على صحيفة "معاريف" جاء تقريرا محرضا على السلطة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني، مدعيا: "اشترك رئيس قسم الابحاث في الاستخبارات الإسرائيلية، درور شالوم، بمقابلة لصحيفة "يسرائيل هيوم" وحيث اسهب بمديح رئيس السلطة الفلسطينية وادعى: "الكثيرون منا يرونه محرّض، ولكن ابو مازن هو عامل رئيسي بالهدوء الموجود منذ عام 2006". تمّت هذه المقابلة أيام قبل كشف النقاب عن خبر محو ابو مازن لاتفاقيات السلام مع إسرائيل من الكتب التعليمية التابعة للسلطة الفلسطينية. تم نشر المقابلة اسبوع قبل الغفران من ضمن سلسلة مقالات حول اخطاء حرب الغفران عام 1973. والآن الشخص الذي يجب ان يمتنع عن تكرار ذات الأخطاء، يرددها مرة أخرى بشكل متطرّف للغاية، لدرجة ان اخطاء حرب الغفران تبدو صغيرة أمام تفوّهاته.
ماذا يدّعي كبير الاستخبارات؟ ان ابو مازن ليس محرضا؟ انه ليس المسؤول عن آفة التحريض ونزع الشرعية التي أسستها السلطة الفلسطينية ضد وجود دولة إسرائيل؟ هل هو يتنكّر للحقيقة ان السلطة في رام الله أسست سياسة محرّضة سامّة ضد حقنا في الوجود؟ او لكونهم يتّهموننا بجرائم كبيرة؟ هل هو لا يفهم الرابط بين كلمة ومعنى التحريض وبين اعمال الإرهاب والقتل ضدنا؟...
كُشف الأسبوع ان حكومة ابو مازن محت من الكتب التعليمية بقايا اتفاقيات السلام مع إسرائيل. كما وتم تصوير مبادرات شمعون بيريس، يوسي بيلين ويتسحاك رابين على انهن: "اضطرار اعتراف الاحتلال الصهيوني بمنظمة التحرير بعد الانتفاضة الأولى عام 1987، ساعد على عودة كبار المنظمة ومؤسساتها إلى الضفة والقطاع".
الكتب الجديدة لا تتضمن، أيضا، كلمات ياسر عرفات حين تم اعلان مذكرة مبادئ السلام لاتفاقيات أوسلو ونعتها "بدء عهد جديد من التعايش بسلام خالٍ من العنف ومن أي عملية عليها ان تهدد السلام". كما ومحيَ أي ذكر لمقابلات بين الطرفين. تعتبر هذه خطوة ممنهجة لحكومة أبو مازن تهدف لإثارة الحرب والتحريض على طرد وقتل جميع اليهود من يهودا والسامرة، وهو طبعا العكس تماما من سلام واستقرار. هذا استمرار لمحو وجود دولة إسرائيل ومدنها من على الخارطة، وانكار لتاريخنا وحقنا في الوجود والعيش هنا. لا يكفي ان ضابط كبير في الاستخبارات يتجاهل الواقع، انما دافع هو نفسه مع رئيس وحدة الشاباك عن خطوة تحويل الأموال لمصنع تشجيع القتل لدى أبو مازن. خلال جلسة اللجنة الوزارية المصغرة، وبعد ان اضطر رئيس الحكومة ووزير المالية بإعادة تحويل الأموال للفلسطينيين، حذّر عضوا البرلمان زئيف الكين وبتسلئيل سوتريتش من ان هذه الخطة هي بمثابة خطأ فادحا. بالذات رئيس قسم الابحاث ورئيس الاستخبارات يعلمون أكثر من أي احد ما مدى خطر السلطة الفلسطينية، ولكنهم دافعوا عن العدو؛ العدو الذي بنى جهاز يشجع على قطع الأعناق وتفدجير الفتيات اليهوديات، من خلال الأموال التي يتلقاها من إسرائيل".

يديعوت احرونوت
7/10/2019
اليئور ليفي
ثورة في الكتب التعليمية: الفلسطينيون محوا السلام
الجمود السياسي؟ الغضب المستمر على إسرائيل؟ على ما يبدو انه السببان. محت السلطة الفلسطينية جميع الاتفاقيات الموقعة بينها إسرائيل من الكتب التعليمية. نتحدث عن كتب تُعلّم بالصفوف من الأول حتى الثاني عشر في مدارس الضفة، قطاع غزة، شرقي القدس ومخيمات اللاجئين.
بالرغم من ان اتفاقيات أوسلو ذُكروا في الكتب السابقة، إلا ان تم ذكرهم في الكتب الجديدة ولكن بصورة أقل إيجابية ومقتضبة: "اضطرار اعتراف الاحتلال الصهيوني بمنظمة التحرير بعد الانتفاضة الأولى عام 1987، ساعد على عودة كبار المنظمة ومؤسساتها إلى الضفة والقطاع".
احتوت الكتب السابقة على التفاصيل الكاملة للرسالة التي بعث بها ريس السلطة الفلسطينية آنذاك ياسر عرفات لرئيس الحكومة الإسرائيلي آنذاك يتسحاك رابين، تتضمن جميع المبادئ الأساسية لاتفاقية السلام. أما في الكتب الجديدة فقد تم حذف القسم الذي يعلن به عرفات عن "بدء عهد جديد من التعايش بسلام خالٍ من العنف ومن أي عملية عليها ان تهدد السلام" حين وقّعوا على عريضة المبادئ الأساسية للسلام. كما وتم حذف كل الاتفاقيات الجانبية التي ذكرن في الكتب السابقة، من الكتب الجديدة، مثل اتفاقية القاهرة، اتفاقية كامب ديفيد بين رئيس الحكومة آنذاك ايهود باراك وبين عرفات، اتفاقية الخليل، خارطة حكومة بوش، محادثات "أنابوليس" وغيرهم. تم حذف، أيضا، جميع اللقاءات بين القادة الفلسطينية والإسرائيلية كجزء من عملية السلام.
في المرات القليلة التي ذكرت فيها إسرائيل تم وضعها بين قوسين، وهي علامة تدل على نزع الشرعية ومتبعة في المنظمات المتطرّفة مثل حماس والجهاد الإسلامي. أما في الكتب القديمة فتم كتابة إسرائيل دون قوسين. لا تتضمّن الكتب الجديدة أي ذكر عن الوجود اليهودي التاريخي، كما ان الحي اليهود في البلدة القديمة في القدس حُذفن، بينما تم الحفاظ على ذكر باقي أحياء البلدة القديمة.
ادعى ماركوس شيف، مدير مركز "IMPACT-se" والقائم على البحث في الكتب التعليمية الجديدة التابعة للسلطة الفلسطينية: "المخطط التعليمي الجديد يهدم كل إمكانية للسلام مع إسرائيل كما وتعزز وتدعم العنف والكراهية أكثر من أي مرة".
تحليل الخبر:
يتطرّق الخبر لقرار السلطة الفلسطينية محو ذكر الاتفاقيات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني واحداث تغييرات جوهرية في مضامين الكتب خصوصا بما يتعلّق بحقيقة وجود إسرائيل وغيرها. تصرّ صحيفة يديعوت ان خطوة السلطة الفلسطينية هي خطوة تهدف إلى التحريض على إسرائيل وتحمل نزعا لشرعيتها وشرعيّة وجودها، وذلك بالرغم من جواب وزارة التربية والتعليم الفلسطينية المُعلل للخطوة، كما وأنهم نفوا اي حذف لاتفاقيات أوسلو.  

معاريف
11/10/2019
نداف هعتساني
سبايا لدى أبو مازن..
اشترك رئيس قسم الابحاث في الاستخبارات الإسرائيلية، درور شالوم، بمقابلة لصحيفة "يسرائيل هيوم" وحيث اسهب بمديح رئيس السلطة الفلسطينية وادعى: "الكثيرون منا يرونه محرّض، ولكن ابو مازن هو عامل رئيسي بالهدوء الموجود منذ عام 2006". تمّت هذه المقابلة أيام قبل كشف النقاب عن خبر محو ابو مازن لاتفاقيات السلام مع إسرائيل من الكتب التعليمية التابعة للسلطة الفلسطينية. تم نشر المقابلة اسبوع قبل الغفران من ضمن سلسلة مقالات حول اخطاء حرب الغفران عام 1973. والآن الشخص الذي يجب ان يمتنع عن تكرار ذات الأخطاء، يرددها مرة أخرى بشكل متطرّف للغاية، لدرجة ان اخطاء حرب الغفران تبدو صغيرة أمام تفوّهاته.
ماذا يدّعي كبير الاستخبارات؟ ان ابو مازن ليس محرضا؟ انه ليس المسؤول عن آفة التحريض ونزع الشرعية التي أسستها السلطة الفلسطينية ضد وجود دولة إسرائيل؟ هل هو يتنكّر للحقيقة ان السلطة في رام الله أسست سياسة محرّضة سامّة ضد حقنا في الوجود؟ او لكونهم يتّهموننا بجرائم كبيرة؟ هل هو لا يفهم الرابط بين كلمة ومعنى التحريض وبين اعمال الإرهاب والقتل ضدنا؟...
كُشف الأسبوع ان حكومة ابو مازن محت من الكتب التعليمية بقايا اتفاقيات السلام مع إسرائيل. كما وتم تصوير مبادرات شمعون بيريس، يوسي بيلين ويتسحاك رابين على انهن: "اضطرار اعتراف الاحتلال الصهيوني بمنظمة التحرير بعد الانتفاضة الأولى عام 1987، ساعد على عودة كبار المنظمة ومؤسساتها إلى الضفة والقطاع".
الكتب الجديدة لا تتضمن، أيضا، كلمات ياسر عرفات حين تم اعلان مذكرة مبادئ السلام لاتفاقيات أوسلو ونعتها "بدء عهد جديد من التعايش بسلام خالٍ من العنف ومن أي عملية عليها ان تهدد السلام". كما ومحيَ أي ذكر لمقابلات بين الطرفين. تعتبر هذه خطوة ممنهجة لحكومة أبو مازن تهدف لإثارة الحرب والتحريض على طرد وقتل جميع اليهود من يهودا والسامرة، وهو طبعا العكس تماما من سلام واستقرار. هذا استمرار لمحو وجود دولة إسرائيل ومدنها من على الخارطة، وانكار لتاريخنا وحقنا في الوجود والعيش هنا.
لا يكفي ان ضابط كبير في الاستخبارات يتجاهل الواقع، انما دافع هو نفسه مع رئيس وحدة الشاباك عن خطوة تحويل الأموال لمصنع تشجيع القتل لدى أبو مازن. خلال جلسة اللجنة الوزارية المصغرة، وبعد ان اضطر رئيس الحكومة ووزير المالية بإعادة تحويل الأموال للفلسطينيين، حذّر عضوا البرلمان زئيف الكين وبتسلئيل سوتريتش من ان هذه الخطة هي بمثابة خطأ فادحا. بالذات رئيس قسم الابحاث ورئيس الاستخبارات يعلمون أكثر من أي احد ما مدى خطر السلطة الفلسطينية، ولكنهم دافعوا عن العدو؛ العدو الذي بنى جهاز يشجع على قطع الأعناق وتفدجير الفتيات اليهوديات، من خلال الأموال التي يتلقاها من إسرائيل.

تحليل المقال:
يحمل المقال تحريضا شديدا على الرئيس الفلسطيني وعلى السلطة الفلسطينية عقب الغاء الاتفاقيات بين الفلسطينيين مع الإسرائيليين من الكتب التعليمية الجديدة. يدّعي الصحفي نداف هعتساني، والمعروف بآرائه اليمينة المتشددة، ان الرئيس الفلسطيني يؤكد انه ليس شريكا للسلام انما هو مصنع للتحريض على دولة إسرائيل، وتهدف خطوته هذه لقتل وطرد اليهود من كل أراضي الضفة الغربية. المُضحك في ادعاءات نداف هعتساني، انه من يحرّض على الطرد ويشجّع على الرحيل هي المؤسسة الإسرائيلية وليس الجانب الفلسطيني. نشرت الصحافة الإسرائيلية قبل فترة وجيزة خبر حول تشجيع فلسطينيي قطاع غزة على الهجرة باختيارهم إلى دولة من العالم الثالث، وذلك بتصريح من وزيرة العدل السابقة أييليت شاكيد بمقابلة لها مع صحيفة "يسرائيل هيوم".

مكور ريشون
11/10/2019
يشاي فريدمان
مسجّل الجمعيات يوصي على اغلاق مسرح الميدان وجمعية "فلسطينيات"
قدّم مسجل الجمعيات طلب إغلاق مسرح الميدان الحيفاوي، الذي أثار ضجة حوله حين عرض مسرحية تتماثل مع احد قتلة الجندي موشي تمام، لتكن ذكراه خالدة. وجد مسجل الجمعيات اخطاء في إدارة الجمعية، كما وسيتم البت في طلب اغلاق الجمعية بعد شهرين في المحكمة في حيفا.
بدأ العراك ضد المسرح عام 2014 بعد ان استضاف مسرحية "الزمن الموازي"، والتي تروي قصة الأسير الأمني وليد دقة، أحد المخربين الذي خطفوا وقتلوا الجندي موشي تمام عام 1984. عُرضت المسرحية أمام مئات طلاب الثانوية من الوسط العربي. اشترك في العراك ضد المسرح كل من الجمعيات "المجور"، "بتسلمو" و"ام ترتسو"، وابنة أخ الجندي تمام، أورطال تمام، والتي قدّمت شكوى لمسجّل الجمعيات بدعوى ان المسرح ينظم فعاليات سياسية، كما وأنه يؤجّر قاعاته لمؤتمرات سياسية للحزبين الجبهة والتجمع. كان من المفروض ان يقام حفل تذكاري لجورج حبش، من مؤسسي الحركة الإرهابية الجبهة الشعبية، ولكن أُلغي الحفل بعد تدخل من الشرطة...
أوصى مسجل الجمعيات على إغلاق جمعية أخرى باسم "فلسطينيات" والتي تقوم على تنظيم فعاليات لإحياء النكبة في منطقة الشمال، وفعاليات لاحياء ذكرى ما يسمونه "مجزرة الطنطورة". يشترك في الفعاليات كبار القيادة العربية في الداخل ومن السلطة الفلسطينية. فعالية أخرى كانت جولة في مدينة صفد "الفلسطينية" قبل عام 1948، والتي تخللت رقص دبكة بجانب بيت "الشهيد فؤاد حجازي" السابق، واحد من عرب الخليل تم إدانته من قبل الانتداب البريطاني على خلفية قتل اليهود خلال ثورة البراق.

تحليل المقال:
 يقوم الصحفي يشاي فريدمان بكتابة مقال محرض على مسرح الميدان الفلسطيني في مدينة حيفا وعلى جمعية "فلسطينيات" في الداخل الفلسطيني. كان قد سبق يشاي فريدمان وكتب مقالا محرّضا خصوصا على جمعية "فلسطينيات" عقب جولة العودة لمدينة صفد الفلسطينية التي أقيمت خلال هذا العام الجاري. يعود اليوم يشاي فريدمان ويكتب مقالا أخرا في هذا السياق، ولكن مقاله يتطرّق لقرار مسجّل الجمعيات بطلب اغلاق الجمعيّتين بدعوى انهم يدفعون بمضامين سياسية لا تليق "بروح الخطاب المهيمين في الشارع الإسرائيلي". تؤكد هذه القرارات، مرارا وتكرارا، ان ديمقراطية إسرائيل هي منقوصة وانتقائية وتسري فقط على من يتحدث خطاب المؤسسة الإسرائيلية فقط.  

مكور ريشون
11/10/2019
ارنون سيجيل
حرية العبادة في جبل الهيكل؟ يمكنه ان يتحقق خلال سنوات قليلة او عقد من الزمن على الاكثر .
أردان هو من قام بطرد وحظر مجموعة المرابطين والمرابطات والحركة الإسلامية الشق الشمالي من خارج منطقة الجبل. أحدث اردان تغيير تاريخي حين سمح لليهود من الصعود على الجبل خلال يوم ذكرى توحيد القدس وخراب الهيكل. وذلك بالرغم من ان ذكرى توحيد القدس وخراب الهيكل تزامنا مع اعياد الفطر والأضحى، حيث يُفتح المسجد فقط أمام المسلمين. بالرغم من إثارة الشغب من قبل المسلمين والاحتجاجات الدولية تم فتح الجبل. على صعيد جمهور الصاعدين للجبل، الاعداد آخذة بالازدياد الأمر الذي يُعطي أمل بتغيير الوضع التمييزي على الجبل، كما وان الوزير أردان لا يلغي ان تغييرا كهذا يمكنه ان يحدث قريبا. طرحت عليه السؤال، هل سنرى يوما ما بأعيننا حرية عبادة لليهود على الجبل؟ أجاب "انا متأكد نعم، بمشيئة الرب. لا يمكن ان يحدث غير ذلك. روح الأمور هناك تتجه نحو استعادة السيادة والسيطرة على المكان. سنصل إلى هذا الهدف حين يزداد عدد الزوار اليهود إلى الجبل وبالتالي ستكون لنا قوة لنطالب بذلك. من خلال المحافظة على التوازن الدولي سنطالب بتغيير الوضع القائم التمييزي بحق اليهودي على الجبل. من السخيف انهم يحاولون إثارة الضجة كل مرة ادعي بها ان الوضع الحالي يقمع اليهود. هذا أمر غير قابل للنقاش. ان اتحدث مع شخصيات دولية حول ما يحدث على الجبل، وهم يصعب عليهم فهم كيف لا يمكن للمسيحيين واليهود ممارسة حقهم في العبادة هناك، وانه متاح فقط للمسلمين. هذا وضع غير صحيح وعلينا ان نطمح لتصحيحه.

تحليل الخبر:
لا حاجة لتحليل المقال قتقوّهات وزير الأمن الداخلي، جلعاد اردان، واضحة وغاياتها اكثر وضوحا. تفوّهات السياسيين الإسرائيليين حول تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى والسماح باليهود بممارسة حرية العبادة في المسجد تؤكد ان الغايات الإسرائيلية هي فرض فصل زماني ومكاني على المسجد.

يسرائيل هيوم
6/10/2019
يوسي كوبرفاسر
أبو مازن مازال ليس شريكا
حذّر أبو مازن خلال خطابة السنوي أمام الجمعية العامة، ان ضم الأغوار من قبل إسرائيل سيواجه وقف الاتفاقيات جميعها من قبل الفلسطينيين. كما وحذّر أبو مازن ان التهاون والتعامل السطحي مع دفع السلام على أساس حل الدولتين سيولّد يأس واحباط لدى السباب الفلسطيني وسيدفعهم لدعم حل الدولة الواحدة. رفض أبو مازن خطة السلام الامريكية او أي محادثات بوساطة أمريكية، هاجم خطوات إسرائيل والولايات المتحدة، وتوعّد ان يستمر أبناء شعبه للنضال بشتى الطرق، وعلى رأسهم "النضال الشعبي" ضد الاحتلال. مع ذلك، طلب عباس مرّة أخرى عقد لجنة دولية للسلام وأعلن عن التزامه غير المتناهي لمحاربة الإرهاب.
أقوال عباس، التي كانت أقل حدة من خطاباته السابقة، تعبّر عن قلقه من نزول القضية الفلسطينية من أعلى سلم أولويات المجتمع الدولي، الإقليمي والإسرائيلي. بالرغم من هذا، كان واضحا للغاية ان أبو مازن غير مستعدا لتغير مبادئه حول الصراع البتة. مثال صارخ على ذلك عندما اعلن التزامه عن استمراره دفع أجور عائلات الشهداء والأسرى الفلسطينيين، بالرغم من الخصم التي تقوم به إسرائيل من أموال العائدات الضريبية. لا جديد بهذا الإعلان، ولكن رفعه من منبر دولي عريق يشير على إصرار رئيس السلطة الفلسطينية والتزامه أمام توقعات أبناء شعبه. وفي الحقيقة، بالرغم من خصم إسرائيل لأموال العائدات الضريبية، ما زالت السلطة الفلسطينية تدفع مستحقات المخربين كما يجب. بحسب التقرير التنفيذي لميزانية السلطة لعام 2019، دفعت السلطة مبلغ 276 مليون شاقلا للأسرى الفعليين في إسرائيل حتى نهاية شهر تمّوز من العام الجاري...
تشير هذه المبالغ ان الدفع للمخربين بقي على ما هو، وهذا يعني انه بالرغم من الضغوطات المتصاعدة، ما زال الفلسطينيون مصرّون على موقفهم، وبهذا يتقلّص الاحتمال ان تتحول السلطة الفلسطينية برئاسة أبو مازن إلى شريكة للسلام في المستقبل القريب.

تحليل المقال:
يحمل التقرير تحريضا على الرئيس الفلسطيني لإصراره على حقوق الشعب الفلسطيني من حق تقرير المصير إلى الدفاع عن المقاومة الفلسطينية. يدّعي الكاتب انه لطالما دفعت السلطة الفلسطينية مخصصات الأسرة والشهداء، لطالما بقيت غير شريكة للسلام. ولكن، يفوت الكاتب، انه لطالما الاحتلال باقيا ويسير بدالّة تصاعدية لطالما كانت الحكومة الإسرائيلية ليست شريكا للسلام.

رصد السوشيال ميديا
فيسبوك
11/10/2019
بنيامين نتنياهو
رئيس الحكومة
"لم تطرد عائلة واحدة من بيتها في يهودا والسامرة منذ سنين بسبب قرار سياسي. بدأ الجيش بملاحقة المخربين. نجح بنيامين نتنياهو بتغيير السياسة".

فيسبوك
7/10/2019
د. عنات بيركو
أندرس روامر، سفير المكسيك لأونسكو، رفض التعاون والتصويت على الكذب القذر ان لا علاقة للشعب اليهودي للقدس ولجبل الهيكل.
هذا السفير الشجاع، خرج معترضا مكن التصويت، تم طرده ونعته بالخائن من قبل حكومة المكسيك.
رئيس بلدية «رمات جان»، كرمل شاما هكوهن، عمل المستحيل لمساعدة السفير الشجاع ان يحظى باعتراف لجهوده وعمله لعدم تغيير التاريخ للشعب اليهودي وتشويهه.
حاليا اطلق شارع في «رمات جان» على اسم السفير.
اندرس، يهودي فخور، يعمل محاضرا في الاقتصاد بجامعة كولومبيا.
تبعت خطواته دول أخرى ورفضت التصويت على قرارات تتنكّر لعلاقة الشعب اليهودي بأرضه.
يعتبر اندرس الوقوف إلى جانب إسرائيل كـ «تصحيح تاريخي» ويدّعي انه علينا ان نحارب كل من يعمل ضد المصداقية الإنسانية

تويتر
12/10/2019
كلمان ليبسكيند/صحفي
التزوير يعود من جديد/ شهادات من قبل اعضاء صناديق اقتراع في الوسط العربي، تعلّمنا انه ايضا في الانتخابات الأخيرة، كان هنالك تهديدات، عنف، وتزوير. من يريد ان ينظم في إسرائيل مسار انتخابات ديمقراطي نزيه، عليه ان يعلم انه هنالك مناطق في إسرائيل لا يمكن تطبيق ذلك عليهم.

تويتر
5/10/2019
كلمان ليبسكيند
صحفي
1.   حان الوقت انه بدلا من قذف الاتهامات لكل جهة، ان يحاسب المجتمع العربي نفسه ويفحص كيف نمى العنف والجريمة وثقافة القتل.
2.   هنالك خلل اخلاقي لمن يجاذف بتفجير 20 شخصا، لكي لا يوجع إرهابيا يعرف موقع العبوة الناسفة

رصد الصحافة المرئية
المصدر: هآرتس
التاريخ: 10.10.2019
خلال نشاطٍ لأفراد الشرطة في بلدة العيساوية بالقدس، قام شرطي بتوثيقه من خلال فيديو، حين كان يسأل زميله لماذا عليهم استفزاز مواطنين دون وجود أي سبب لذلك، وأنه لا يوجد أي هدف لتواجدهم في الحيّ سوى احداث جلبة واستفزاز السكان الذين يظهرون في الفيديو منشغلين في أمورهم، وأن هذا سيؤدي إلى المزيد من المشاكل بين الطرفين، ليكون رد زميله، أن هذا هو الهدف، المزيد من المشاكل.

المصدر: ( كان ) هيئة البث والإذاعة الإسرائيلية
التاريخ: 7.10.2019
النشرة الإخبارية المسائية
تقرير: روعي يونفسكي
يلقي الضوء هذا التقرير حول تصرّيحات وزير الأمن الداخلي " غلعاد أردان "، العنصرية التي وصفّ بها المجتمع العربي بالعنيف جدًا، وأن هذا العنف جزء من تربيته وثقافته، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة بمحاربة الجريمة والعنف في المجتمع العربي، ووضع خطة لمحاربة ومكافحة العنف من جذوره في المجتمع العربي، ومعاقبة المجرمين والأطراف المسؤولة عن الجريمة، بدلاً من أن تكون حرة خارج قضبان السجون.

المصدر: القناة 13
التاريخ: 5.10.2019
تقرير: كاهانا حي ويركُلّ
يلقي الضوء هذا التقرير، على السيرة الذاتية للراب مئير كاهانا، الذي كان معروفًا بحقده وكرهه للعرب، من خلال تصريحاته وأعماله المتطرفة، ووصفه العرب بالسرطان المتفشي والذي يجب استئصاله.
رغم محاولته لدخول المعترك السياسي والكنيست إلا أنه فشل في ذلك، ولم يحصل سوى على مقعدٍ له، ومع ذلك ترك أثرًا سلبيًا ومتطرفًا في الحياة السياسية والاجتماعية بين الإسرائيليين والعرب، التي لا زال أثرها إلى يومنا هذا مع محاولة أتباعه في الدخول إلى الساحة السياسية والكنيست رغم فشلهم أيضًا في الانتخابات، إلا أنهم ينجحون دائمًا بالتحريض ضد العرب وبزيادة عددهم.

المصدر: ( كان ) هيئة البث والإذاعة الإسرائيلية
التاريخ: 7.10.2019
النشرة الإخبارية المسائية
تقرير: روعي يونفسكي
يلقي الضوء هذا التقرير حول تصرّيحات وزير الأمن الداخلي " غلعاد أردان "، العنصرية التي وصفّ بها المجتمع العربي بالعنيف جدًا، وأن هذا العنف جزء من تربيته وثقافته، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة بمحاربة الجريمة والعنف في المجتمع العربي، ووضع خطة لمحاربة ومكافحة العنف من جذوره في المجتمع العربي، ومعاقبة المجرمين والأطراف المسؤولة عن الجريمة، بدلاً من أن تكون حرة خارج قضبان السجون. 
اليوم أيضًا استمر تبادل الاتهامات بين الوزير أردان والنواب العرب في الكنيست ،وذلك فيما يتعلق بالمسؤولية حول العنف المستشري المجتمع العربي، هو مجتمع جدًا، جدًا، وألف مرة جدًا- عنيف وهذا متعلق بثقافتهم، المليئة بالنزاعات، التي تنتهي هنا خلال شكوى بالمحكمة، بينما هنا يسحبون سكين، أو سلاح وبعد ذلك غرّد أردان على تويتر.
لقد عبرت عن موقف مركب يحتوي أيضًا على شرحٍ حول مسؤولية الحكومة والشرطة، وأيضًا قمت بالإشارة على ظاهرة خاصة تتواجد في المجتمع العربي والتي يجب محاربتها سوية، هذه الأقوال صرّح بها أيضًا أعضاء الكنيست العرب الذين يعرفون جيدًا هذه الظاهرة .ردت القائمة المشتركة بغضبٍ على تصريحاته وادعوا أن الثقافة العربية ليست هي المذنبة إنما قاموا هم بوصفه " عنصرية حكومية. "أردان هو وزير فاشل، جدًا، جدًا، جدًا!
هذه ليست مسألة تربوية، إنما مسألة سياسة فاشلة وعنصرية من مدرسة غلعاد أردان، حدث كل ذلك، قبل يومين من عقد الاجتماع المخطط له بين أردان وقادة القائمة المشتركة، وهي ضرورية جدًا من أجل التعاون بين الحكومة والقيادة العربية.
وفي أعقاب تصريحات الوزير، أعلنت القائمة المشتركة أنهم يعيدون النظر بذلك، وفيما يتعلق باللقاء مع أردان، نحن ما زلنا ندرس ذلك، لكننا سنفعل كل شيء، كل شيء من أجل القضاء على العنف والجريمة بين المواطنين العرب.
الوزير أردان رد على ذلك، إذا كان مهمًا بالنسبة لهم في انقاذ حياة البشر في الوسط العربي، نحن نعرض عليهم تعاونًا يسرع من النتائج ويقوّي الأمان في الشارع العربي، لكن في حال كانوا يبحثون عن الاتهامات والعراك، سنكمل من دونهم أيضًا.
ومن بين الأشخاص الذين ينبغي الالتقاء معه هو اللواء جمال حكروش،  قائد مديرية تطوير خدمات الشرطة للوسط العربي الذي يرمز لحل الوسط بين الطرفين، ويدعي أن الجمهور العربي متعطشًا للشرطة . يقولون لي أنهم يريدون شرطة قوّية على الشوارع .يتم التوجه لي بهذا الطلب صباحًا ومساءً، تعالوا لمعالجة المجرمين. يتوجه المواطنون لي، ويطلبون أن تقوم شرطة إسرائيل بعملها وخلال ذلك، أعلنت الشرطة اليوم عن اعتقالات ولوائح اتهام، وذلك ضمن مكافحة السلاح غير القانوني.
اليوم قدمت لائحة اتهام ضد مواطن من طوبا الزنغرية الذي تم الإمساك به ( على الحامي ) حين كان يطلق الرصاص ابتهاجًا خلال فرح قبل أسبوعين, بعد مرور أيام، تم اعتقال المزيد من المشتبهين الذين تم توثيقهم وهم يطلقون الرصاص بواسطة " ماغ " في إحدى البلدات ،وفي الوقت الذي تستمر فيه الأطراف بالشجار فهم يتفقون على أمر واحد بالتأكيد
تبادل الاتهامات لن يحلّ المشكلة.

المصدر: القناة 13
التاريخ: 5.10.2019
تقرير: كاهانا حي ويركُلّ
يلقي هذا التقرير الضوء، على السيرة الذاتية للراب مئير كاهانا، الذي كان معروفًا بحقده وكرهه للعرب، من خلال تصريحاته وأعماله المتطرفة، ووصفه العرب بالسرطان المتفشي والذي يجب استئصاله.
رغم محاولته لدخول المعترك السياسي والكنيست إلا أنه فشل في ذلك، ولم يحصل سوى على مقعدٍ له، ومع ذلك ترك أثرًا سلبيًا ومتطرفًا في الحياة السياسية والاجتماعية بين الإسرائيليين والعرب، التي لا زال أثرها إلى يومنا هذا مع محاولة أتباعه في الدخول إلى الساحة السياسية والكنيست رغم فشلهم أيضًا في الانتخابات، إلا أنهم ينجحون دائمًا بالتحريض ضد العرب وبزيادة عددهم.

المصدر: هآرتس
التاريخ: 10.10.2019
خلال نشاطٍ لأفراد الشرطة في بلدة العيساوية بالقدس، قام شرطي بتوثيقه من خلال فيديو، حين كان يسأل زميله لماذا عليهم استفزاز مواطنين دون وجود أي سبب لذلك، وأنه لا يوجد أي هدف لتواجدهم في الحيّ سوى احداث جلبة واستفزاز السكان الذين يظهرون في الفيديو منشغلين في أمورهم، وأن هذا سيؤدي إلى المزيد من المشاكل بين الطرفين، ليكون رد زميله، أن هذا هو الهدف، المزيد من المشاكل.
أكثر من 350 مواطنًا من العيساوية تمّ اعتقالهم أثناء حملة للشرطة، خلال
ثلاثة أشهر، وفقط 10 منهم تم اتهامهم، هكذا تم سماع شرطيين وقفا هنا شهر نيسان نستفزهم بشكل واضح.