رأفت يستنكر تصريحات بومبيو ويصفها بالعدائية

استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التي قال فيها "الاستيطان لا يخرق القانون الدولي".
وقال رأفت في بيان له، اليوم الثلاثاء، "أن الإدارة الامريكية تواصل انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني وتستمر في تعزيز سياسة اليمين الاسرائيلي المتطرف فهي شريكة للاحتلال وداعمة له في جرائمه، وأن هذه التصريحات العدائية تؤكد غطرسة الادارة الامريكية وتحديها للمنظومة الدولية ".
وأكد رأفت أن ادارة ترامب تعمل ما بوسعها لتقويض القضية الفلسطينية وإنهاء حل الدولتين وانقاذ حليفها اليميني المتطرف نتنياهو من مأزقه السياسي والشخصي عبر سياساتها واجراءاتها التي تنتهك القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالصراع الفلسطيني – الإسرائيلي والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الذي طالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية المستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967.
واوضح رأفت أن الاجماع الدولي حول انهاء الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي والذي تمثل في تصويت الأغلبية الساحقة لإعادة تفويض وكالة "الانروا" في الأراضي الفلسطينية يجب ان يلحقه اجماع اخر فاعل وجاد يرفض ويواجه هذه التصريحات لإيصال رسالة للإدارة الامريكية تعبر عن رفض المجتمع الدولي لسياستها الداعمة للاحتلال على حساب القانون الدولي والحق الفلسطيني.

وفي نهاية بيانه دعا رأفت دول العالم إلى إنصاف الشعب الفلسطيني وعقد مؤتمر حقيقي للسلام برعاية دولية من أجل وضع آليات لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وإلزام إسرائيل بإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية وتجسيد إقامة الدولة الفلسطيني على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.