المحكمة العليا الاسرائيلية: يمكن النظر في السماح للفلسطينيين بالوصول إلى أراضيهم في عمونة


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 12 كانون أول 2019
وزارة الاعلام:

المحكمة العليا الاسرائيلية: يمكن النظر في السماح للفلسطينيين بالوصول إلى أراضيهم في عمونة

"هآرتس" أمرت المحكمة العليا الدولة بالنظر في السماح لأصحاب الأراضي الفلسطينيين في المنطقة التي تم إخلاء بؤرة عمونة منها، بالوصول إلى أراضيهم. وخلال النظر، هذا الأسبوع، في التماس يطالب بالسماح لهم بالدخول إلى أراضيهم، ادعت الدولة أن الأمر صدر لمنع الاحتكاك على الأرض. ورداً على ذلك، قالت رئيسة المحكمة العليا إستير حيوت إن "التفسير بأنه ستتم الحاجة إلى زيادة القوات للسماح للناس بممارسة حقوقهم بالكامل ... يثير صعوبة"
يذكر أنه قبل فترة وجيزة من إخلاء عمونة، صدر أمر عسكري يحظر الدخول إلى المنطقة دون تنسيق مع الجيش. وكان الغرض الأصلي من الأمر هو منع المستوطنين الذين يعيشون في البؤرة الاستيطانية من البقاء فيها. ومع ذلك، منذ أن تم إخلاء البؤرة الاستيطانية قبل أكثر من عامين، يزور المستوطنون الموقع بانتظام، وفي ديسمبر 2018 قاموا حتى بإنشاء مبان غير قانونية في المكان.
وفي يناير الماضي، التمست جمعية "يوجد قانون" إلى المحكمة العليا للسماح لمالكي الأراضي الفلسطينيين بالوصول إلى أراضيهم وفرض الأمر على المدنيين الإسرائيليين الذين يأتون إلى المكان. وخلال النظر في الالتماس، يوم الاثنين، أشارت القاضية حيوت إلى القرار الذي اتخذ الأسبوع الماضي في قضية تتعلق ببؤرة حومش، التي تم إجلاؤها، حيث ألغت الدولة بندًا منع الفلسطينيين من زراعة أراضيهم هناك.
وطلبت حيوت من الدولة النظر في إعادة فحص القيود المفروضة على دخول عمونة. وطلب ممثل الدولة مهلة 60 يوما لفحص الموضوع، فوافقت المحكمة على 15 يومًا.