أمانة سر منظمة التحرير الفلسطينية تعقد دورة تثقيف داخل سجون الاحتلال «تعريف بمؤسسات وهيئات منظمة التحرير الفلسطينية من عام 1964 حتى 2018»


قال د. صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان تثقيف ابناء شعبنا بتاريخ القضية الفلسطينية ونشاة وحاضر منظمة التحرير الفلسطينية هو اولوية للقيادة الفلسطينية، وذلك للحفاظ على تاريخنا وتوثيق الاحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وتوثيق المعلومات ونشرها وتوعية الاجيال المتعاقبة، والتركيز على الاسرى المعتقلين داخل سجون الاحتلال،  واوضح  ان هذه الدورة واحدة من سلسله دورات جاري العمل عليها.
جاء ذلك خلال حفل لتكريم الاسرى الخريجين في سجن النقب وسجن هداريم وعددهم 61 اسير، والذين شاركوا في دورة تثقيف بعنوان "تعريف بمؤسسات وهيئات منظمة التحرير الفلسطينية من عام 1964 حتى 2018" ، وحضر الحفل صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، و رئيس هيئة شؤون الاسرى قدري ابو بكر ومحافظ رام الله والبيرة الدكتور ليلى غنام ورئيس نادي الاسير قدورة فارس وعدد كبير من ذوي الاسرى المشاركين في الدورة.

وتحدث الدكتور عريقات  عن  موقف القيادة والسيد الرئيس من صفقه القرن والخطوات التي ستخطوها القيادة لاسقاط هذه الصفقه وطالب المجتمع الدولي بمزيد من المواقف الدعمه لحقوقنا الوطنيه ، واضاف وهو يصف المهرولون الى فتح السفارات واقامة العلاقات مع دولة الاحتلال :  من يبحث عن مصالحه عليه ان يدفع من جيبه لا من جيب الشعب الفلسطيني ، واكد ان القدس كانت وستبقى عاصمه الشعب الفلسطيني.
وقال منير سلامة مستشار امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ان   هذه الدورة جائت بطلب وبمبادرة من الاسرى انفسهم،   و نفذها ايضا الاسرى انفسهم ، وقام باعداد المادة التثقيفية  فريق التوثيق ودائرة التوثيق في امانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية  ،  باشراف امين السر  الدكتور صائب عريقات .
 من جانبها رحبت الدكتورة ليلى غنام بعقد هذه الدورة للاسرى ، ورحبت باهالي الاسرى من كافة المحافظات الذين حضروا ليتسلموا شهادات تخرج ابنائهم من هذه الدورة التي تكمن اهميتها بتوعية وتثقيف الاسرى بكل ما يتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية .

كما رحب رئيس نادي الاسير قدورة فارس بهذا التوجه لامانة سر منظمة التحرير الفلسطينية ، وشكر وحيا الاسرى على صمودهم وان الفرج القريب .
الوزير قدري ابو بكر رئيس هيئة شؤون الاسرى اكد على ان صمود الاسرى في سجون الاحتلال نابعً من ايمانهم بعداله ومشروعيه نضالهم الوطني لنيل الحريه والاستقلال .
وتحدث ممثل الاسرى بنان برهم المشرف على الدورة داخل السجن  في   كلمه مسجله حيا فيها السيد الرئيس على  مواقفه الثابته ومن خلفه القيادة الفلسطينية من قضيه الاسرى ، قائلا " نحن الاسرى معك وخلفك والى جانبك حتى النصر والتحرير " ودعا الى تعزيز الوحدة الوطنيه من خلال م ت ف حامية  المشروع والممثل الشرعي والوحيد لكل الشعب الفلسطيني .
والد الاسير محمد صالح علي ( ابو ماهر ) القى كلمة اهالي الاسرى واكد على وقوفنا جميعا خلف قيادة الرئيس  الذي قال "لن يهدا لنا بال الا اذا بيضت السجون " ، واكد على سعي الاسرى للتعلم والتثقيف متحدين ظلمة السجن وظلم السجان ، وانهم يحولون السجن الى اكاديميات .
وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات التخريج على اهالي  الاسرى المشاركين في هذه الدوره ، وكان في عرافة الحفل الاعلاميين سامر تيم وعلي السنتريسي .