رأفت يرحب بموقف الاتحاد الأوربي الملتزم بقرارات الشرعية الدولية

رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت بموقف الاتحاد الأوروبي الذي أكد على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وأن خطة ترامب نتانياهو تتناقض مع هذه القرارات واصفا إياه بالإيجابي جدا.

وقال رأفت لإذاعة "صوت فلسطين " الرسمية، اليوم الاربعاء، إن معظم دول العالم والمجموعات الدولية بلا استثناء أكدت حرصها على قرارات الشرعية الدولية التي نصت على ضرورة حل الدولتين على حدود عام 67 وان القدس الشرقية هي أراضي محتلة وأكدت رفضها للاستيطان.