رأفت يدين دعوة نتنياهو لأوغندا بفتح سفارة لها في القدس، ويستنكر لقاءه مع رئيس مجلس السيادة السوداني


ادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت تصريحات نتنياهو التي دعا أوغندا فيها إلى فتح سفارة لها في القدس
واعتبر رأفت في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن سعي نتنياهو نقل بعض سفارات الدول من تل ابيب الى القدس عبر منح الاغراءات أو التهديد ما هي إلا محاولات لفرض أمر واقع على المدينة المقدسة وتحقيق اهداف شخصية لها علاقة بمشاكله الداخلية اضافة إلى محاولته الحثيثة لكسب الانتخابات الاسرائيلية المقبلة.
وأشار إلى أن كل المحاولات الإسرائيلية لدفع العالم بما في ذلك بعض الدول العربية نحو الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل لن يغير من الوضع القانوني للمدينة المحتلة، وأن أي تطبيع للعلاقات العربية - الاسرائيلية قبل حل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي يعد مخالفة لمبادرة السلام العربية ولقرارات القمم العربية.
كما واستنكر رأفت اجتماع رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان مع رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو، واكد على أن ذلك يمثل خروجا على الموقف العربي بشأن الصراع العربي -الاسرائيلي.
ودعا رأفت الحكومة السودانية والشعب السوداني الشقيق لإدانة ورفض هذا الاجتماع ومطالبة عبد الفتاح البرهان بالاعتذار عن ذلك.
وفي نهاية بيانة شدد رأفت على أهمية البناء على الموقف العربي والاسلامي الموحد الذي صدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب واجتماع وزراء خارجية دول التعاون الإسلامي الأخير الذي أكدوا فيهما رفضهم لما يسمى بـ "صفقة القرن"، مطالبا جميع الدول الالتزام بذلك الاجماع.