الاحتلال يرضخ لمطالب الأسرى بتعقيم السجون لمنع «كورونا»


رضخت إدارة سجون الاحتلال لمطالب الحركة الأسيرة، وشرعت في تعقيم أقسام السجون وقاية من فيروس كورونا المستجد، وأتى ذلك بعد تناقل معلومات مفادها عن فرض العزل الصحي على مجموعة من الأسرى في سجن مجدو.
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، إن إدارة سجون الاحتلال، رضخت لمطالب الأسرى بتعقيم الساحات والأقسام، بعد الخطوات الاحتجاجية التي نفذوها.
وأوضح أبو بكر أن الأسرى في سجون الاحتلال اتخذوا خطوات احتجاجية للضغط على إدارة مصلحة السجون من أجل تحقيق عدد من المطالب، من ضمنها إعادة أصناف سحبت من "الكنتينا"، وتعقيم السجون، وإدخال مواد تنظيف لغرف الأسرى.
وأشار إلى أن الأسرى في سجني النقب ونفحة شرعوا بإرجاع وجبة الإفطار منذ الخميس الماضي، وتبع ذلك في كافة السجون في نهاية الأسبوع.
ولفت إلى أن الاحتلال يعزل أربعة أسرى في سجن مجدو بعد مخالطتهم أسيرا في معبر الرملة تعرض لتحقيق من محقق تبين إصابته بفيروس كورونا.
وبين أن النتيجة الأولية لفحص الأسرى المعزولين سلبية أي غير مصابين، ولكن سيبقون في العزل حتى يتم إجراء فحص آخر لهم نهاية الأسبوع الجاري.