رأفت يستنكر إقدام سلطات الاحتلال على فتح عبارات وثغرات في الجدار بهدف نشر وباء الكورونا في صفوف الشعب الفلسطيني


استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على فتح عبارات وثغرات في الجدار القائم بين إسرائيل والمحافظات الشمالية الفلسطيني وذلك من أجل تمكين العمال الفلسطينيين الذين يعملون في اسرائيل من التنقل ما بين الضفة الغربية وإسرائيل بعيدا عن رقابة الأجهزة الصحية والأمنية الفلسطينية وحتى يتم نقل وباء "الكورونا" في صفوف الفلسطينيين.
ودعا في بيان له، اليوم السبت، قوات الأمن وأجهزة الصحة الفلسطينية ولجان الطوارئ للانتشار المكثف على جميع مداخل العبارات والثغرات بالجدار في كافة المحافظات من أجل ضمان استقبال جميع العمال العائدين من إسرائيل وإخضاعهم للفحص الطبي والعزل الصحي والمنزلي وحتى يتم التأكد من خلوهم أو إصابتهم من وباء كورونا وتجنيب انتقال الوباء الى عائلاتهم وبلدانهم وكذلك للمحافظة على حياة العمال.
وفي نهاية تصريحه دعا رأفت منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي للتدخل وإلزام إسرائيل بإجراء الفحوص الطبية للعمال الفلسطينيين العاملين فيها وإبلاغ السلطة الوطنية الفلسطينية عن كل عامل يعود من إسرائيل الى المحافظات الشمالية الفلسطينية؛ كما وطالب العمال التوقف عن العمل في إسرائيل في هذه المرحلة الحرجة التي ينتشر فيها وباء "الكورونا" والالتزام بقرار الحكومة الفلسطينية بالحجر المنزلي الى حين انتهاء حالة الطوارئ في دولة فلسطين.