اللجنة الأممية المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية تعرب عن قلقها من التدهور الحاد لحقوق الإنسان بسبب الاحتلال


وفا- أعربت لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية ضد حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة، عن قلق عميق إزاء "التدهور الحاد" في حقوق الإنسان بسبب الاحتلال المستمر منذ عقود وسياساته وممارساته.
وأوضحت اللجنة في بيان صدر عنها اليوم الجمعة، أن مخططات الضم التي تعتزم حكومة الاحتلال الإسرائيلي القيام بها، هي انتهاك صارخ للقانون الدولي، ولميثاق الأمم المتحدة وللقرارات الصادرة عن المنظمة الدولية، وستحمل عواقب كبيرة على حقوق الإنسان للفلسطينيين وستزيد من سوء الانتهاكات المرتكبة بحقهم.