رأفت يدعو النيابة العامة والمؤسسات الأمنية الفلسطينية للتحقيق مع الرموز القيادية لحزب التحرير الإسلامي وللمجموعات السلفية التي هددت باغتيال الدكتور عمر رحال

د.عمر رحال

صرح الرفيق صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والامين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) بما يلي: -
أعبر عن رفض وإدانة ما جاء في الرسالة المفتوحة التي وجهها حزب التحرير الإسلامي إلى شبكة معاً الإخبارية وفضائية معاً وتكفيره للذين استضافتهم فضائية معاً وخاصة الدكتور عمر رحال رئيس مركز اعلام حقوق الإنسان والديمقراطية (شمس).
وأعبر عن استنكاري الشديد لما جاء على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل رموز قيادية في حزب التحرير الإسلامي والمجموعات السلفية بتهديد الدكتور عمر رحال بالقتل لأنه يدافع عن حقوق المرأة الفلسطينية وعن الديمقراطية وسيادة القانون.
وأدعو النيابة العامة والمؤسسات الأمنية الفلسطينية المباشرة في التحقيق مع رموز حزب التحرير الإسلامي والمجموعات السلفية التي هددت باغتيال الدكتور عمر رحال والتي سبق أن هددت بالقتل قيادات نسوية.
وأدعو الحكومة الفلسطينية للإسراع في موائمة مشروع قانون حماية الأسرة مع ما جاء في إعلان الاستقلال الفلسطيني وكذلك القوانين الدولية وخاصة (سيداو).
وأطالب بموائمة جميع القوانين الفلسطينية مع ما جاء في القوانين و المواثيق الدولية التي انضمت لها دولة فلسطين و مع ما جاء في وثيقة إعلان الاستقلال بما يضمن حقوق المرأة الفلسطينية و مساواتها مع الرجل، و بناء دولة فلسطين " نظام ديمقراطي برلماني يقوم على أساس حرية الرأي و حرية تكوين الأحزاب و كذلك على " العدل الاجتماعي والمساواة و عدم التمييز في الحقوق العامة على أساس العرق أو الدين أو اللون أو بين المرأة و الرجل، و في ظل دستور يؤمن سيادة القانون والقضاء المستقل ".