رأفت ينعى الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي د.رمضان عبد الله شلح


ينعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت باسمه شخصيا وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية لـ "فدا" وجميع كوادر وأعضاء الحزب الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي د.رمضان عبد الله شلح والذي وافته المنية عن عمر ناهز 62 عاما إثر مرض عضال لم يمهله طويلا.
وإذ يتفدم الرفيق رأفت بأحر التعازي وأصدقها من الأخ زياد نخالة الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي وباقي الأخوة في أركان قيادة الحركة فإنه يؤكد أن رحيل الدكتور رمضان لا يمثل خسارة لحركة الجهاد الاسلامي فقط بل لعموم الحركة الوطنية في فلسطين والحركة القومية في العالم العربي وكل الأحرار والشرفاء في العالم، وقد كان الفقيد الكبير رجلا صلبا وقائدا مقداما ومثقفا قل نظيره، ولعل أكثر ما ميز شخص القائد الراحل روح العمل الوحدوي التي ستبقى هاديا لعموم فصائل العمل الوطني الفلسطيني.
وأكد رأفت أن حزبنا فدا سيبقى وفيا لسيرة ومسيرة الراحل الكبير وباقي الشهداء والقادة الذين ارتقوا على مر مراحل النضال الوطني الفلسطيني، وسيجسد ذلك باستمرار العمل الوحدوي والمشترك مع عموم فصائل وقوى الحركة الوطنية الفلسطينية وبالتحديد مع حركة الجهاد الاسلامي وأمينها العام الأخ زياد نخالة لأن الحركة جزء أساسي ومكون رئيسي فيها.
الرحمة والسكينة والسلام لروح الدكتور رمضان عبد الله شلح وعهدا أن نواصل درب الكفاح من أجل الجرية والاستقلال الناجز والعودة.