فدا يهنئ الرفيقين «بشار بسام رجا وأدهم محمد دراغمة» بمناسبة أدائهما الامتحان الوطني للطب وحصولهما على درجة ممتاز من جامعة هافانا

يتقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت باسمه شخصيا وباسم الرفيقات والرفاق أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وباسم عموم كوادر وأعضاء الحزب، بأحر التهاني وأصدقها من الرفيقين (بشار بسام رجا وأدهم محمد دراغمة) لمناسبة أدائهما الامتحان الوطني للطب وحصولهما على درجة ممتاز في الامتحان وذلك من جامعة هافانا للعلوم الطبية - كلية "مانويل فاخاردو"، والتبريكات موصولة لأسرتي وعائلتي الرفيقين العزيزين.
إن تخرج الرفيقين رجا ودراغمة وتميزهما مصدر فخر واعتزاز لحزبنا وقيادته، وقد كانا على مدار 6 سنوات من دراستهما في جمهورية كوبا الصديقة خير سفيرين لحزبهما فدا ووطنهما فلسطين ولشعبهما الفلسطيني ولقضية نضاله العادل، كما كانا مثالا للعمل الوحدوي والنشط في صفوف الحركة الطلابية الفلسطينية وفي إطار الرفاق في الحركة الطلابية الكوبية.
لقد حصل الرفيق بشار، وهو عضو اللجنة المركزية لفدا، على لقب أفضل طالب أجنبي على مستوى كليته وهو أحد المرشحين كأفضل طالب أجنبي على مستوى جامعة هافانا للعلوم الطبية، كما شغل خلال دراسته عدة مواقع قيادية طلابية من أهمها السكرتير السياسي في الهيئة التنفيذية لمجلس الطلبة في المدرسة الأمريكية اللاتينية للطب في هافانا، وكان رئيس اتحاد الطلبة الجامعيين في كلية "مانويل فاخاردو" التابعة للجامعة هافانا للعلوم الطبية، وهذا كله مصدر فخر واعتزاز لنا.
بدوره، شغل الرفيق أدهم منصب أمين سر منظمة فدا في كوبا لمدة عام وكان عضوا في هيئة أمانة المنظمة لمدة خمس سنوات، كما تولى لفترة منصب مسؤول العلاقات الإجتماعية في هيئة رئاسة اتحاد الطلبة الجامعين في كلية "مانويل فاخاردو".
نجدد مباركتنا للرفيقين (بشار بسام رجا و أدهم محمد دراغمة) بالتخرج ونتمنى التوفيق لهما في حياتهما العملية-الطبية في خدمة أبناء شعبنا حيثما تواجدوا، ولا ننسى شكر الرفاق في الحزب الشيوعي الكوبي والحكومة الكوبية الصديقة على كل الدعم والاسناد الذي يقدمانه لشعبنا، والشكر موصول لرفيقنا العزيز د.أكرم سمحان سفير دولة فلسطين في كوبا.
عشتما رفيقينا وعاشت فلسطين،، عاشت علاقات الصداقة والكفاح المشترك الفلسطيني-الكوبي،،، عاش نضال الحركة الطلابية الفلسطينيىة،،، عاشت العلاقات الرفاقية بين حزبنا فدا والحزب الشيوعي الصيني الصديق.