لجنة العلاقات الدولية في البرلمان الكوبي تدين مخططات الضم الإسرائيلية


وفا- أدانت لجنة العلاقات الدولية في الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان) في جمهورية كوبا بشدة مخططات دولة إسرائيل التي تحظى بدعم حكومة الولايات المتحدة الاميركية وتهدف بشكل غير واضح إلى ضم جزء من الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، في خرق سافر لميثاق الامم المتحدة وللقانون الدولي.
ورفضت اللجنة بحزم هذه الإستراتيجية غير المقبولة والتوسعية والاستعمارية لدولة إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، اضافة الى خرق كل ما تنص عليه قرارات الامم المتحدة ذات الصلة وتجهض كافة الجهود الدولية الهادفة منذ سنوات كثيرة الى انهاء الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي.
وعبرت عن عميق قلقها من الآثار الضارة التي ستلحق بالسلام والأمن الاقليميين والدوليين جراء فرض هذه المخططات لدولة إسرائيل.
وحثت كل البرلمانيين على الاصعدة المحلية والإقليمية والدولية والمجتمع الدولي بشكل عام، على إدانة هذه السياسات العدوانية وهذه الممارسات الاستعمارية الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، وطالبت دولة إسرائيل بإنهاء إحتلالها للأراضي الفلسطينية واحترام قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالوضع في الشرق الأوسط، بما فيها المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وأكدت دعمها الثابت واللامحدود لحل شامل وعادل ودائم للصراع الفلسطيني - الاسرائيلي على قاعدة حل الدولتين، الذي سيمكن الشعب الفلسطيني من تجسيد دولته المستقلة ذات السيادة على حدود ما قبل عام ١٩٦٧م وعاصمتها القدس الشرقية