رأفت يدعو جامعة الدول العربية الى الخروج بموقف عربي واضح يلزم الامارات بالتراجع والالتزام بالمبادرة العربية

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت جامعة الدول العربية الى عقد اجتماع عاجل من أجل إدانة الإعلان الاماراتي - الإسرائيلي الذي رعته الإدارة الامريكية والخروج بموقف عربي واضح يلزم الامارات بالتراجع والالتزام بالمبادرة العربية.
وقال رأفت في تصريح له اليوم الجمعة: " اننا نرفض رفضا مطلقاً الاتفاق الاماراتي – الإسرائيلي الذي مثل خروجا عن مبادرة السلام العربية التي رهنت التطبيع بانسحاب إسرائيل الكامل من كل الأراضي العربية والفلسطينية التي احتلت عام 1967 وفي مقدمتها القدس الشرقية"
وأكد على أن هذا الاتفاق مثل طعنة في خاصرة شعبنا الفلسطيني حيث استغلت الامارات قضية شعبنا العادلة لإعطاء كل من ترامب ونتنياهو طوق النجاة من خلال التطبيع المجاني بعد أن تمكنت القيادة الفلسطينية من احباط مخططاتهما القاضية الى تصفية القضية الفلسطينية من خلال الضم وما عرف بـ "صفقة القرن".
ودعا رأفت الدول العربية والإسلامية الى عدم دعم هذه الخطوة الغادرة التي شكلت انتهاكا فظا لكل قرارات القمم العربية التي أكدت على وجوب انتهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية العربية التي احتلت عام 1967.وأضاف: " إن المواقف التي أعلنت عنها جمهورية مصر العربية وسلطنة عمان ومملكة البحرين من تأييد للخطوة الإماراتية يجب التراجع عنها كونها لا تعبر عن مواقف شعوبها".

وبين رأفت في نهاية تصريحه أن تصريحات نتنياهو بالأمس تؤكد إصراره على تكريس الاحتلال واستمراره في خطة الضم والتوسع الاستيطاني الاستعماري، وان هذا الاتفاق ما هو إلا تطبيع مجاني قدمته الامارات لدولة الاحتلال على حساب شعبنا وقضيته لتحقيق مصالح مشتركة.