مشروع قانون يمنع تقديم أموال أميركية لتمويل خطة ضم الأراضي الفلسطينية


قدمت النائبة الأميركية الديمقراطية بيتي ماكولوم عن ولاية مينيسوتا، مشروع قانون يُدين خطة حكومة الاحتلال الإسرائيلي بضم الضفة الغربية، ويمنع أي مساعدة أميركية يمكن استخدامها لتمويلها.
ودعم مشروع القانون أكثر من 30 منظمة ديمقراطية تقدمية، كما شارك ستة أعضاء من مجلس النواب في رعايته، وهم: النائبة رشيدة طليب (ميشيغان)، النائبة إلهان عمر (مينيسوتا)، ألكساندريا اوكاسيو (نيويورك) أيانا بريسلي (ماساتشوستس)، مارك بونان (ويسكونسن)، وأندريه كارسون (إنديانا).
وقالت ماكولوم في بيان صحفي، "أريد احترام حقوق الإنسان للفلسطينيين وحقهم في تقرير المصير ومستقبل يسوده السلام والأمن والمساواة والعدالة".
وأضاف ان هذا الضم يتعارض مع هذه الأهداف كما سيعمل الضم على عدم الاستقرار والظلم ونظام الفصل العنصري البغيض.
وأكدت البرلمانية المعروفة بشجاعتها في الكونغرس فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أنها ترفض الضم وستعمل على ضمان عدم تقديم دعم أميركي أو الدفاع عن أو إضفاء الشرعية على أي خطة اسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية.