«قلب تونس»: الاتفاق التطبيعي اختراق للصف العربي وتفريط مُهين بحقوق الشعب الفلسطيني


أكد حزب "قلب تونس"، ثاني أكبر كتلة برلمانية في مجلس النواب التونسي، رفضه للاتفاق التطبيعي الاماراتي الإسرائيلي، واعتبره تكريسا لمظلمَة انسانيّة لم يشهد التاريخ مثيلا لها، ويهدف إلى  تصفية القضيّة الفلسطينيّة نهائيّا.
وأوضح الحزب التونسي في بيان صحفي، أن هذا الاتفاق اختراق للصفّ العربي وتطبيع تدريجيّ مع دولة الاحتلال وتفريط مُهين بحقوق الشعب الفلسطيني المسلُوبة.
ودعا السلطات التونسية إلى اتخاذ موقف يتماهى مع الثوابت وما دأبت عليه تونس من مناصرة دائمة لقضيّة العرب المركزيّة وتمكين الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه وبناء دولته على أرضه وعاصمتها القدس.

وأعرب عن أمله بتحرك الدبلوماسية التونسيّة ووقوفها ضدّ هذه المؤامرة في حقّ الشعب الفلسطيني الأعزل ومنع إخضاعه للمساومة والبيع والشراء واتّخاذ الخطوات التنسيقيّة اللاّزمة للتصدّي لمحاولة قبرِ هذا الحقّ المشروع الذي يجب أن يعلو ولا يُعلى عليه.