حزب التقدم والاشتراكية المغربي: الاتفاق الاسرائيلي- الإماراتي مرفوض


أكد عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية المغربي كريم تاج، أن الاتفاق الإماراتي الاسرائيلي مرفوض وهو دون أي أفق، ولن يحقق أي مكاسب إلا للولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل.
وقال تاج في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، إن الأحزاب والقوى الوطنية والديمقراطية في المغرب تدعم النضال الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال، والمرجع لدينا مواقف القيادة الفلسطينية، مضيفا أن كل أحرار العالم أجمعوا على إدانة ورفض هذا الاتفاق الذي لن يحقق أي مكسب للقضية الفلسطينية.
ولفت إلى أنه في الوقت الذي يبحث فيه ترمب لداعمٍ لحملته الانتخابية، ونتنياهو يبحث عن متنفَس في وجه الضغوط الداخلية التي تواجهه، يأتي هذا الاتفاق الذي يؤسس لاختراق في جبهة مقاومة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي.
وتابع أن الاتفاق في تفاصيله قبيح وغير مفيد للشعب الفلسطيني، ويضر بمصالحه الوطنية الكبرى، ولا يمكن لأي آلة تلفزيونية أن تجمّله، فالكل يدرك أنه لن ينتج أي جديد.
وحول ما أشيع بأن هذا الاتفاق جاء من أجل وقف "الضم"، أشار تاج إلى أن العالم كله يعرف أن دولة الاحتلال مارقة، ومتمردة على قرارات الشرعية الدولية وتعاهداتها دون أي مصداقية، ولا يمكن أن نثق بهكذا وعود، خاصة أن نتنياهو لم يتردد عن الحديث عن تأجيل عملية  "الضم" عوضا عن الوقف الذي تتحدث عنه الامارات.