الرابطة التونسية لحقوق الإنسان: العمل جارٍ على سن قانون يجرم التطبيع وخطوة الإمارات خيانة



قال رئيس فرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان حسان التوكابري، إن ما أقدمت عليه الإمارات بالتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، خيانة للأمة العربية وللشرعية وللمبادئ الإنسانية للحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني الذي ظلم وسرقت أرضه.
وأشار التوكابري في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، إلى أن الأحزاب السياسية التونسية تعمل من أجل سن قانون في مجلس النواب، يجرم التطبيع مع إسرائيل التي لا ترقى لمستوى دولة أو حكومة سياسية بل عصابة مدعومة من الإدارة الأميركية.
وأضاف أن النظام الإماراتي المؤيد لأميركا وإسرائيل، المتنكرين لحقوق الشعب الفلسطيني، مخطئ باعتقاده أن اسرائيل ستحميه.
وأكد أن القضية الفلسطينية قضية مركزية لكل أحرار العرب، وأن فلسطين لكل الفلسطنيين وعاصمتها الأبدية القدس.
وشدد التوكابري على أن تونس لا بوصلة لها ولا راية ترفعها سوى بوصلة القدس وفلسطين، مؤكدا أن بلاده تؤمن بعدالة القضية الفلسطينية، وتعمل على أن تتواصل شعلتها خفاقة من أجل تحقيق الاستقلال، ودحر كل المؤامرات التي صاغها أعداء الأمة المشكوك بعروبتهم.