القوى السياسية الكويتية تدين تصريحات ترمب الزاعمة بأن الكويت متحمسة للتطبيع

 


أدانت القوى السياسية الكويتية تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي يزعم فيه أن الكويت متحمسة للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل.

وأكدت القوى السياسية الكويتية في بيان مشترك، أن الكويت حكومة وشعبنا يأبى تاريخها المشرف ومواقفها الراسخة أن تتنكر لقيمها وثاوبتها الأصيلة الثابتة الداعمة للحق العربي الفلسطيني منذ اندلاع الصراع العربي الصهيوني وعبر جميع المراحل، مؤكدة أن الكويت لن تنسى دماء الشهداء وعذابات الأمهات والأطفال والأسرى والجرحى وتضحيات الأجيال طوال عقود القهر والعدوان الصهيوني على فلسطين والقدس الشريف.

وطالبت القوى السياسية الحكومة الكويتية عبر وزارة الخارجية بإصدار توضيح يقطع دابر ذلك الزعم المرفوض جملة وتفصيلا، كما طالبت مجلس الأمة بإعطاء قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني صفة الاستعجال وقاية للكويت من الابتزاز والضغوطات المتوقعة القادمة.

وحثت الأفراد والجماعات وقوى المجتمع المدني بالتحرك الفعال لإقرار هذا القانون لتويفر الحماية الشعبية الصلبة للقرار الحكومي الرسمي الرافض لهذا التطبيع المذل.

ووقع على البيان: التحالف الإسلامي الوطني، وتجمع العدالة والسلام، وحزب المحافظين المدني، وتجمع ولاء الوطني، والتيار العروبي، والحركة الليبرالية الكويتية، والحركة الدستورية الإسلامية، والحركة الشعبية الوطنية، والمنبر الديمقراطي الكويتي، وتجمع راية الشعب، وتجمع الميثاق الوطني.