رأفت يدعو مجلس الامن البدء بالتحضير الجدي لعقد مؤتمر دولي للسلام لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي



طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت مجلس الامن الذي يعقد جلسة مفتوحة اليوم برئاسة روسيا الاتحادية البدء بالتحضير الجدي لعقد مؤتمر دولي حقيقي للسلام ووضع اليات لتنفيذ قرارات مجلس الامن والجمعية العامة الخاصة بالصراع العربي الاسرائيلي لإنهاء لاحتلال العسكري الاستعماري الاستيطاني لأراضي دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران للعام 1967 والتأكيد على حق عودة اللاجئين وفق القرار 194 وتمكين شعبنا من اقامة دولته المستقلة.

وشدد رأفت في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الاثنين على أهمية عقد مؤتمر حقيقي للسلام وفق قرارات الشرعية الدولية لردع موقف ادارة ترامب التي ما زالت تعارض المؤتمر وتلوح بإيجاد حل وفقا لمبادرة ترامب نتنياهو بما تعرف "صفقة القرن" والتي تهدف لتكريس الاحتلال العسكري الاستيطاني للضفة وضم القدس ومناطق شمال البحر الميت والاغوار واراضي الضفة لدولة الاحتلال.

واشار عضو اللجنة التنفيذية أنه جاري العمل على تشكيل لجان وطنية ولجان حماية وحراسة دائمة في جميع القرى والبلدات والمخيمات من اجل تنظيم المقاومة الشعبية ودعمها في مواجهة كل الاجراءات الاسرائيلية على الأرض وتامين حماية شعبنا لمواجهة اعتداءات الاحتلال ضد المزارعين وانتهاكات الاحتلال المستمرة في كل اراضي دولتنا المحتلة.