العليا الاسرائيلية تقرر السماح بهدم بيت فلسطيني متهم بقتل إسرائيلي

أضواء على الصحافة الإسرائيلية 26 أكتوبر 2020



وزارة الاعلام:

العليا تقرر السماح بهدم بيت فلسطيني متهم بقتل إسرائيلي

"معاريف" قضت المحكمة العليا، أمس الأحد، بهدم منزل الفلسطيني الذي قتل الحاخام شاي أوحايون في أغسطس. ورفضت المحكمة بذلك الالتماس الذي قدمه "المخرب" وعائلته بواسطة مركز "هموكيد للدفاع عن الفرد". وتم اتخاذ قرار السماح للجيش الإسرائيلي بهدم المنزل، بأغلبية قاضيين، نوعام سولبرغ وياعيل فيلنر، اللذان قضيا: "نحن نحب الحياة، ولن نموت من أجل تقديس اتفاقية جنيف". في المقابل عارض القاضي مناحيم مزوز هدم المنزل، لكنه كان في رأي أقلية.

وقُتل الحاخام أوحايون الصيف الماضي بالقرب من مفرق سغولا في بيتاح تكفا، على أيدي "المخرب" خليل دويكات، 46 عاما، من نابلس، الذي طعنه في صدره أثناء سيره قرب الطريق وهرب من المكان. وضبطت قوات الشرطة التي كانت بالقرب من المفترق "المخرب" وهو يحمل السكين الذي استخدمه في جريمة القتل.

وقال مركز "هموكيد" ردا على القرار: "هدم منزل عائلة بريئة عار على جبين دولة إسرائيل ومن المؤسف أن تساعدها المحكمة العليا في ذلك. الحكم لا ينصف ولا يقدم أي رادع. مكان مقاضاة المجرمين هو في نظام العدالة ولا يوجد دليل على فعالية استخدام هدم المنازل كرادع. على أية حال، هذا عقاب جماعي مرفوض، تحركه كما يبدو دوافع الانتقام، سواء من حيث القانون الدولي أو من حيث المصادر اليهودية".