وزير الخارجية السعودي: «ندعم التطبيع ولكن يجب حل القضية الفلسطينية أولا»

 أضواء على الصحافة الإسرائيلية 22 نوفمبر 2020




وزارة الاعلام:

"معاريف"  قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الليلة الماضية، إن المملكة العربية السعودية تدعم منذ فترة طويلة التطبيع مع دولة إسرائيل. لكنه قال إنه يجب أولا حل القضية الفلسطينية. وقال وزير الخارجية إن "الأولوية القصوى هي التوصل إلى اتفاق سلام كامل ودائم يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية بشكل محترم".

يذكر أن بن فرحان ادعى، الشهر الماضي، أن اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين هو "الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى سلام مستقر في الشرق الأوسط". وجاء تصريح بن فرحان خلال مقابلة أجريت معه في إطار مؤتمر عقد عبر الإنترنت، في الولايات المتحدة.

قبل ذلك، في شهر أيلول، بدرت عن السعودية خطوة أخرى ألمحت إلى انفتاحها على التطبيع مع إسرائيل، وذلك عندما أعلنت أنها ستسمح لجميع الرحلات الجوية المنطلقة من والى الإمارات العربية المتحدة بالتحليق فوق أراضيها. ويشمل ذلك، الرحلات الجوية بين الامارات وإسرائيل.

بالإضافة إلى ذلك، ادعى بن فرحان أنه واثق من أن الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة، بقيادة الرئيس المنتخب جو بايدن، ستحضر معها سياسات من شأنها أن تساعد في استقرار المنطقة وأنه يتوقع تعاونًا مثمرًا مع الرئيس الجديد.


للمزيد 👇