66 أسيرًا في سجن جلبوع أصيبوا بفيروس الكورونا

 أضواء على الصحافة الإسرائيلية 4 نوفمبر 2020

وزارة الاعلام:

66 أسيرًا أمنيًا في سجن جلبوع أصيبوا بفيروس الكورونا



"هآرتس" تم اكتشاف 66 حالة إصابة بالكورونا بين الأسرى الأمنيين في سجن جلبوع، مساء أمس (الثلاثاء). وهناك أربعة أسري آخرين لم تسفر فحوصاتهم عن إجابات واضحة وسيتم فحصهم مرة أخرى. وبعد تفشي الفيروس، تم إعلان السجن "منطقة حمراء" ومنع الخروج منه ودخوله. وفي الوقت نفسه، تم عزل جناح أسرى حماس الذي تم فيه العثور على المرضى. وبحسب الأسرى، فإن الشخص الذي أصابهم بالعدوى هو أحد السجانين.

وبالأمس، بعد الإعلان عن إصابة أول 11 أسيرًا، أعلن أسرى حماس الإضراب ورفضوا مغادرة الزنازين. وبحسب الأسرى، فإن الإهمال من قبل مصلحة السجون هو الذي أدى إلى انتشار الفيروس في أجنحة أسرى التنظيم. ويهدد أسرى حماس بأن وفاة أسير واحد نتيجة الإصابة ستؤدي إلى اضطرابات في السجون الأخرى أيضًا.

وفي الوقت نفسه، نُقل عدد من أسرى فتح، الذين اختلطوا بأسرى مرضى، إلى الحبس الانفرادي في أحد سجون الشمال. وفي أعقاب تهديد الأسرى، أعلنت مصلحة السجون حالة التأهب. وتبين أن الأسير عباس سيد، أحد كبار الأسرى، أصيب بالكورونا، بعد عدم تلقي إجابة واضحة على فحصه. ويقضي سيد محكومية بالسجن المؤبد 35 مرة بعد إدانته بالتخطيط للهجوم على فندق بارك في نتانيا خلال الانتفاضة الثانية.

حتى الآن، تمكنت مصلحة السجون من منع انتشار الفيروس داخل السجون، ولا يُسمح بالدخول والخروج إلا لموظفي مصلحة السجون. ومع بداية تفشي الوباء في آذار، تم منع الإجازات ولقاءات الأسرى مع زوجاتهم في جميع السجون، إضافة إلى عدم نقل الأسرى إلى جلسات المحاكمة، باستثناء جلسة تمديد الاعتقال الأولي. وجرت المناقشات عبر مكالمات الفيديو أو عبر الهاتف.

http://www.mediafire.com/file/yntt4d015gdf65b/4+nov+20.docx