الأسيرة المقدسية نورهان عواد تدخل عامها السادس بسجون الاحتلال من أصل 10 أعوام

 


دخلت الأسيرة المقدسية الجريحة نورهان إبراهيم خضر عواد (22 عاما) من سكان مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، أمس الاثنين، عامها السادس على التوالي بسجون الاحتلال.

وكانت نورهان قد اعتقلت وهي طفلة قاصر بتاريخ 23/11/2015 عقب إصابتها بجروح واستشهاد قريبتها هديل عواد أثناء تواجدهما في أحد شوارع القدس المحتلة، وقد وجهت لها محكمة الاحتلال تهمة المشاركة في عملية طعن، وفرضت عليها حكما بالسجن لمدة ثلاثة عشر عاما ونصف، وفرضت عليها غرامة مالية بقيمة 30 ألف شيقل.

ومؤخرا تقدم محامي نورهان باستئناف لمحكمة الاحتلال العليا وتمكن من تخفيض ثلاث سنوات من مدة الحكم.