رأفت يدين بشدة شراء الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان 50 % من نادي فريق «بيتار أورشليم» وعقد شركة إماراتية اتفاقية شراء منتجات المستعمرات

 


أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت بشدة اقدام الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان على شراء 50 % من نادي فريق" بيتار أورشليم" وكذلك إقدام شركة إماراتية على عقد اتفاقية شراء منتجات المستعمرات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعتبر رأفت إقدام الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان عضو العائلة المالكة الإماراتية على شراء 50% من أسهم ذلك النادي والمعروف بعنصريته وعدائه لكل العرب والمسلمين وعلى وجه الخصوص للجماهير العربية الفلسطينية في إسرائيل بالانتكاسة القيمية والأخلاقية".

وقال رأفت: "إن ذلك النادي سيئ الذكر منذ تأسيسه امتنع عن ضم لاعبين من الجماهير العربية بالإضافة إلى رفعه شعارات في ملاعبه معادية للعرب، كما أنه داعم لأحزاب اليمين واليمين المتطرف في إسرائيل وعلى رأسها حزب الليكود في كل الانتخابات البرلمانية والمحلية".

وأوضح رأفت أن قيام شركة إماراتية بعقد اتفاقية مع مجلس المستوطنات الإسرائيلية لاستيراد منتجات هذه المستعمرات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنه انتهاك لقرارات القمم العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وأضاف: "يوجد بديل فلسطيني لكل تلك المنتجات وكذلك يوجد بديل أردني وبإمكانها أن تستورد هذه المنتجات الفلسطينية والاردنية".

ودعا رأفت دولة الإمارات العربية للتدخل لدى الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان لإلغاء ذلك الاتفاق المقيت مع نادي فريق " بيتار أورشليم" العنصري وكذلك لإلغاء الاتفاقية مع مجلس المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967، والالتزام بقرارات الأمم المتحدة التي تعتبر كل الاستيطان الاستعماري في الأراضي الفلسطيني المحتلة غير شرعي وغير قانوني ويجب ان يزول بما في ذلك في القدس الشرقية المحتلة.