«فدا» يحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير ماهر ذيب سعسع


حمل الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا الاحتلال الإسرائيلي بكل أركانه المسؤولية القانونية والإنسانية والأخلاقية باقترافها جريمة اغتيال الأسير الشهيد ماهر سعسع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي. وأكد "فدا" أن الموت داخل زنازين ومعتقلات الاحتلال هو جريمة اغتيال كبرى أمام كافة القوانين والمواثيق المختصة بحقوق الإنسان وخاصة تلك التي نصت عليها اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة، والتي نادت بحماية الأسرى. وطالب بسام حسونة مسؤول ملف الأسرى في حزب فدا المؤسسات الحقوقية المحلية والإقليمية والدولية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بالعمل الفوري على تشكيل لجنة تحقيق دولية للكشف عن أسباب هذه الجريمة .  وأكد حسونة أن هذه الجريمة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة مادامت سجون ومعتقلات وزنازين الاحتلال الإسرائيلي قائمة وتضرب بأسلاكها الشائكة وبجدرانها وأدوات قمعها كل المواثيق والقرارات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان. وشدد على أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ما كانت لتُقدم على تلك الأساليب القمعية حتى الموت من خلال ما تُسمى بمصلحة السجون الإسرائيلية لولا التراخي الدولي في محاسبتها، مبيناً أن إسرائيل لازالتْ تتصرف على أساس أنها دولة فوق القانون. وطالب "فدا" المجتمع الدولي للتحرك الفوري لإطلاق جميع الأسرى المعتقلين في سجون ومعتقلات وزنازين الموت الإسرائيلية وخاصة الأسرى المرضى

مضيفاً: "على إسرائيل والمجتمع الدولي تحمل المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا البواسل؛ يذكر أن الأسير الشهيد سعسع معتقل منذعام 2006 وهومحكوم بالسجن لمدة 25 عاما ومتزوج وأب ل 6أبناء