الاحتلال يهدم 24 مبنى فلسطينيًا في يناير

 


قال تقرير للأمم المتحدة اليوم السبت، إن إسرائيل هدمت 24 مبنى يملكه فلسطينيون في الضفة الغربية خلال أسبوعين من يناير الجاري بحجة عدم الترخيص.

وذكر تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في الأراضي الفلسطينية، أن عمليات الهدم والمصادرة تمت في الفترة من 5 إلى 18 من الشهر الجاري في مختلف أنحاء المنطقة المصنفة (ج) في الضفة الغربية.

وأوضح التقرير أن ذلك أدى إلى تهجير 34 شخصًا وإلحاق الأضرار بنحو 70 آخرين، فيما كانت عشرة من المباني المستهدفة، بما فيها منازل وحظائر للمواشي ومراحيض متنقلة، تقع في تجمّع بدوي بمحيط القدس.

وأشار التقرير إلى صدور "أمر إزالة" إسرائيلي لمدرسة شيدت مؤخرًا في منطقة (أم قصة) في الخليل بموجب الأمر العسكري 1797، الذي يتيح هدمها في غضون 96 ساعة، فيما لم تسجل أي عمليات هدم في القدس الشرقية.

ورصد التقرير اقتلاع سلطات الاحتلال نحو 1370 شجرة يملكها فلسطينيون بحجة الإعلان عن الأراضي التي كانت مغروسة فيها "أراضي دولة"، وصادرت 237 رأسًا من الأغنام بحجة أنها كانت ترعى في منطقة أُعلن عنها محمية طبيعية.

وذكر أنه في العام 2020 اقتلعت سلطات الاحتلال 4164 شجرة تعود للفلسطينيين، وهو ما يشكل زيادة تقارب 60 في المائة بالمقارنة مع العام 2019.