«فتح» تشارك في احياء الذكرى الحادية والثلاثين لانطلاقة "فدا»

 


دمشق - معرض للفن التشكيلي أقامه الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني - فدا، بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتأسيسه، في المركز الثقافي العربي بمنطقة الميدان وسط العاصمة دمشق، بحضور أمين سر حركة فتح-إقليم سورية الأخت هدى بدوي وعدد من أعضاء قيادة الإقليم وممثلو الأحزاب والقوى والجبهات الفلسطينية والسورية.

الحضور جالوا في المعرض الذي شرح الفنانون المشاركون فيه تلك الأحاسيس التي تجلت في لوحاتهم لتصور المعاناة الإنسانية للاجيء الفلسطيني وتجسد الإصرار بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد.

من جهتها باركت الأخت هدى بدوي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني - فدا، ذكرى انطلاقته مؤكدة أن النضال الفكري والثقافي والفني هي إحدى أهم نضالات شعبنا التي يستطيع أن يصل إلى العالم كله من خلالها، مشيرة إلى اللوحات المعروضة والتي تحكي بألوانها وخطوطها قصص الصمود والحنين والشوق إلى الوطن، واصفة الصورة باللغة التي تستطيع جميع الثقافات والمجتمعات في الأرض قراءتها.

كما وجهت رسالة إلى أبناء الوطن بأن يكونوا موحدين في الاستحقاق الديمقراطي المقبل وأن الانتخابات الدستورية هي تجسيد لإرادة الشعب في انتخاب قيادته الوطنية القادرة على انتزاع حقوقه.

عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي - فدا، محمد الطيب أشار بأن الاحتفال يأتي اليوم تزامنا مع استحقاق دستوري فلسطيني يفتح الباب للجميع في صنع القرار السياسي الوطني من خلال المشاركة في الانتخابات التي تساهم أيضا في إعادة بناء الوحدة الوطنية على أسس صحيحة بمشاركة الجميع.

وتابع بأن هذا المعرض اليوم هنا في دمشق هو انعكاس لدور الشتات في النضال الوطني وقال بأن الفكرة تطير إلى جميع أنحاء العالم سواء من خلال لوحة فنية أو أغنية أو شعر.








حركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح - إقليم سورية

الإعلام والثقافة/ علاء شاهين

3-3-2021