اجتماع مشترك بين قيادتي فدا وحزب الشعب في محافظة طولكرم

 


ترأس الرفيق صالح رأفت الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" اجتماعا مشتركا لحزب "فدا" وحزب الشعب الفلسطيني في محافظة طولكرم ضم عددا من كوادر وأعضاء الحزبين في المحافظة وكان موضوع البحث الرئيس الانجاز الذي تحقق باتفاق حزبي "فدا" والشعب على خوض انتخابات المجلس التشريعي القادم في قائمة واحدة باسم "قائمة اليسار الموحد" وأهمية هذا الانجاز وسبل العمل من أجل تطويره.

وأوضح الرفيق رأفت في بداية الاجتماع الذي حضره أيضا عددا من رموز الحركة الأسيرة في المحافظة أننا في حزبي فدا والشعب لا ندعي أننا حققنا الهدف الذي نصبو إليه والمتمثل بوحدة قوى اليسار، لكننا خطونا خطوة مهمة في هذا الاتجاه من خلال خوضنا انتخابات المجلس التشريعي القادم بقائمة موحدة تحمل هذا الاسم.

ودعا رأفت الرفاق في الحزبين إلى تكثيف العمل بشكل مشترك وتشكيل اللجان الثنائية من الجانبين وفي كل المواقع الانتخابية استعدادا لخوض هذه الانتخابات وكسبها، مؤكدا أن إجراء الانتخابات كان على الدوام مطلبا أساسيا لنا من أجل دمقرطة وتجديد النظام السياسي، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته من أجل عقد هذه الانتخابات بما في ذلك بالقدس عاصمة دولتنا العتيدة، ومشاركة المقدسيين فيها ترشيحا وتصويتا ودعاية كما جرى في انتخابات عامي 1996 و 2006.

بدوره، استعرض الرفيق سهيل السلمان عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني خارطة انتشار الحزبين في مناطق محافظة طولكرم مؤكداً على ضرورة تشكيل اللجان الموقعية ووضع جميع هذه اللجان أمام مسؤولياتها الحقيقية لتقديم النموذج الأرقى من حيث الاستعداد والنشاط لضمان تقديم قائمة اليسار الموحد بما يليق بها.

ومن جانبه أكد الرفيق رياض عطاري عضو المكتب السياسي لحزب فدا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار كل موقع على حدة وبذل كل الجهود من الرفاق والرفيقات في الحزبين لضمان نجاح قائمة اليسار الموحد مستعرضاً الأوضاع على الأرض وحجم أصوات الناخبين.

كما تحدث في الاجتماع الذي عقد في مقر فدا بمحافظة طولكرم الرفيقان محمد بليدي وفيصل البدو حول أبرز القضايا التي يفترض العمل عليها من أجل التعبير عن مشاكل الناس وطموحاتهم ومن أجل التركيز عليها من قبل قائمة اليسار الموحد خلال الحملة الدعائية لدى انطلاقها في الموعد القانوني المحدد.