13 انتهاكا بحق الصحفيين خلال الشهر الماضي

 


قالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استهدافها وملاحقتها للصحفيين في إطار سياسة هادفة؛ لفرض عزلة إعلامية على ما يجري من جرائم يومية بحق المواطنين الفلسطينيين العزل في الأرض الفلسطينية.

وذكرت "وفا"، في تقريرها الشهري أن عدد الانتهاكات الإسرائيلية للصحفيين خلال شهر آذار/ مارس الماضي بلغت 13 انتهاكا بحقهم.

وأوضحت أن عدد المصابين من الصحفيين خلال الشهر الماضي جراء إطلاق العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيلة للدموع والاعتداء بالضرب المبرح إضافة إلى اعتداءات أخرى بلغ 5 مصابين. أما عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات وإطلاق النار التي لم ينتج عنها إصابات بلغت 7 حالات، كما سجلت حالة واحدة تمثلت في الاعتداء على المعدات الصحفية.

وبينت "وفا" أنه بتاريخ 3-3-2021 اعتدت مجموعة من المتطرّفين الإسرائيليين بالضرب والشتم على فريق عمل وكالة "الأناضول" التركية الذي ضم المراسل فايز أبو رميلة والمصوّر مصطفى خروف، وأقدمت على تكسير سيارة الوكالة، أثناء تواجدهما في حي "مئة شعاريم" في مدينة القدس لإعداد تقارير صحفية.

وبتاريخ 7-3-2021 جدد الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للمرة الثانية للإعلامية والناشطة بشرى جمال الطويل (28 عاماً) لمدة (4 أشهر) عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي. وكانت سلطات الاحتلال قد أصدرت في19 تشرين الثاني 2020، قراراً بالاعتقال الإداري للصحفية والناشطة في مجال الأسرى بشرى الطويل لمدة 4 أشهر.

في حين احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 12-3-2021 المصوّر معتصم سقف الحيط ثلاث ساعات، أثناء مروره على حاجز عسكري على مفرق قريتي بيت دجن وبيت فوريك شرق نابلس.

وبتاريخ 16-3-2021 اصدرت محكمة الاحتلال "الإسرائيلي"، حُكماً بحق الصحفي تامر البرغوثي من بلدة كوبر برام الله بالسجن الفعلي لمدة 10 أشهر، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 2000 شيقل. وكان الصحفي البرغوثي اعتقل بتاريخ 10 ديسمبر/ كانون أول 2020، أثناء تغطية فعالية أمام بوابة سجن "عوفر"، وتم تأجيل محاكمته ست مرات، حتى صدر بحقه يوم أمس الاربعاء السجن الفعلي لمدة عشرة أشهر.

الى ذلك احتجزت قوات الاحتــلال الإسرائيلي بتاريخ 22-3-2021 مجموعة من الصحفيين في منطقة العين البيضاء في يطا جنوب الخليل. والصحفيون هم جهاد القواسمي وعرين العملة وإياد الهشلمون. في حين استدعت مخابرات الاحتلال الاسرائيلي المصور المقدسي محمد قاروط ادكيدك للتحقيق.

وبتاريخ 26-3-2021، أصيبت الصحفية "رجاء جبر" برصاص مطاطي أطلقها عليها جنود الاحتلال الاسرائيلي أثناء تغطيتها للمسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في بلدة بيت دجن، شرق نابلس كما تعرض عدد من الصحفيين للاختناق بسبب إطلاق الجنود قنابل الغاز المسيلة للدموع باتجاههم عرف من بينهم الصحفي بكر عبد الحق.