مرشحو القدس المحتلة: لا انتخابات دون القدس عاصمة فلسطين الأبدية ويجب إلغاء كل الاتفاقيات مع الاحتلال ومواصلة التصدي لسياساته وجرائمه

 


أكد عدد من المرشحين المقدسيين والمترشحات المقدسيات، على ضرورة انخراط الكل الوطني الفلسطيني في مساندة أهالي القدس وتصديهم البطولي لممارسات الاحتلال الفاشية وجرائمه بحق المدينة، وعبروا كذلك عن رفضهم لإجراء الانتخابات دون مشاركة أهل القدس وفي داخل مدينتهم.

جاء ذلك خلال لقاء واعتصام لعدد من مرشحي القدس على القوائم الانتخابية، دعت له قائمة (اليسار الموحد) أمام مبنى "بيت الشرق" في مدينة القدس، رفع خلاله العلم الفلسطيني من قبل مرشحات القائمة، فدوى خضر ورتيبة النتشة.

وقال المرشحين والمترشحات وممثلي بعض القوائم الانتخابية من المقدسيين، ممن حضروا اللقاء، في كلمات وتصريحات لوسائل الاعلام، ان القدس عصية على الانكسار، وأهلها وشبابها وشاباتها وفتيانها، أثبتوا أنهم قادرون على التصدي للاحتلال وعصاباته من المستعمرين، وإفشال مخططاتهم التي تستهدف المدينة بأكملها، وقد ارسلوا رسائل واضحة للكل الفلسطيني وللعالم، أن القدس ترفض تجاهلها وقادرة على فرض إرادتها على كل الأجندة.

كما أكد المرشحين والمترشحات على ضرورة تعزيز السيادة الفلسطينية على مدينة القدس، وضرورة تفويت الفرصة على الاحتلال الذي يستهدفها بالاستيطان والتطهير العرقي والتهويد وعزلها عن هويتها الوطنية وعن شعبنا، وطالبوا بإلغاء كل الاتفاقيات مع دولة الاحتلال، والانخراط جميعاَ في التصدي لسياساتها وممارساتها في المدينة المقدسة.