الرفيق مصطفى مراد: ضرورة العمل الجماعي لتثبيت الحق الفلسطيني في القدس

 


أكد عضو اللجنة المركزية لحزب "فدا" مصطفى مراد أن إجراء الانتخابات بدون القدس هو إقرار وقبول صريح بصفقة القرن، داعيا إلى ضرورة العمل وبشكل جماعي من أجل تثبيت الحق الفلسطيني بمدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد مراد أن موقف حزب "فدا" منذ البداية ومنذ اللحظة الأولى لإصدار الرئيس للمراسيم الرئاسية الخاصة بالانتخابات كان التأكيد على ضرورة إجراء الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية وفي المقدمة منها مدينة القدس وضرورة أن تكون مشاركة المقدسيين في الانتخابات مشاركة كاملة ترشيحا ودعاية واقتراعا وبإشراف كامل من لجنة الانتخابات المركزية مثلها مثل أي مدينة فلسطينية وأن أي تراجع عن هذا الأمر هو تنازل عن الحق الفلسطيني في المدينة المقدسة.

وشدد على أن هذا الموقف تم التأكيد عليه في حوارات القاهرة الأخيرة وأن هذا الموقف قد جرى التأكيد عليه من خلال الهبة الشعبية لأهالي القدس في الأيام الأخيرة، وكما جرى التأكيد عليه من خلال الإعلان عن تحالف "فدا" وحزب الشعب في قائمة اليسار الموحد حيث جرى عقد المؤتمر الصحفي للإعلان عن القائمة من قلب مدينة القدس.