رأفت يستنكر جريمة إعدام أربعة شبان في جنين ويؤكد استمرار جهود القيادة لملاحقة الاحتلال في المؤسسات الدولية

نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت الشهداء الذين ارتقوا صباح اليوم على يد قوة من المستعربين تابعة لجيش الاحتلال في محافظة جنين، واصفاً ما حدث بالجريمة البشعة التي ارتكبتها إسرائيل على مسمع ومرأى من العالم أجمع.

وقال في تصريح له، اليوم الإثنين: "إننا نعبر عن استنكارنا الشديد لهذه السياسية التي تنتهجها دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء وبنات شعبنا، وندعو شعبنا للاستمرار في التصدي لكل المحاولات التي تهدف للنيل من عزيمته وصموده على الأرض عبر جميع اشكال المقاومة الشعبية".

وأوضح رأفت بأن سلطات الاحتلال تستهدف بشكل يومي وممنهج الشعب الفلسطيني سواء بالقتل العمد بدم بارد والإعدامات الميدانية أو باقتحام المدن والبلدات الفلسطينية وهدم المؤسسات والمنازل ومصادرة الأراضي وبناء مستعمرات جديدة وتوسيع القائم منها في الضفة الغربية وتشديد الحصار على أبناء شعبنا في قطاع غزة. 

وأكد أن القيادة الفلسطينية تواصل جهودها في المحافل الدولية من أجل ملاحقة الاحتلال على المستوى الدولي حيث تتابع العمل مع المؤسسات الدولية من أجل فرض عقوبات على إسرائيل وإلزامها وقف كل أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني سواء على الأفراد أو المؤسسات أو على الأرض، وكذلك مع  محكمة الجنايات الدولية من أجل الإسراع في فتح تحقيق في الجرائم الإسرائيلية وانتهاك دولة الاحتلال للقوانين والقرارات الاممية واستهدافها كل ما هو فلسطيني ومحاسبة المسؤولين العسكريين والسياسيين الإسرائيليين الذين اقترفوا وما زالوا جرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني. 

وشدد رأفت أن السيد الرئيس خلال كلمته التي سيلقيها الشهر المقبل في الأمم المتحدة سيؤكد على أهمية ردع إسرائيل من خلال اتخاذ خطوات وإجراءات حقيقة وجادة تلزمها بوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني، كما وسيدعو المجتمع الدولي إلى العمل من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام لوضع آليات لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني – الإسرائيلي. 

وفي نهاية تصريحه تقدم رأفت باسمه شخصياً وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية وباسم جميع الرفيقات والرفاق في مختلف المواقع والمنظمات والقطاعات والأقاليم في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" إلى ذوي الشهداء وعائلاتهم بأحر التعازي وجميل الصبر وحسن العزاء ولشعبنا الفلسطيني.