مواجهات وإصابات في سلوان واقتحام لـ «الأقصى»

 


"الأيام": أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة سلوان.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

كما استولت قوات الاحتلال، على جرافة بعد اقتحام قرية بيت إكسا، شمال غربي القدس.

وأفاد المواطن نعيم غيث، بأن قوات الاحتلال استولت على جرافته، بحجة قيامه بالعمل في أراضٍ زراعية قرب مستوطنة "راموت" المقامة على أراضي القرية.

وذكر أن سلطات الاحتلال طالبته بمراجعة "الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال، من أجل استعادتها بعد دفع غرامة مالية باهظة.

وفي القدس أيضاً، اقتحم مستوطنون باحات المسجد الأقصى، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وكانت "جماعات المعبد"، قد حرّضت خلال الأيام الماضية المستوطنين على اقتحام المسجد.

وفي الخليل، دهمت قوات الاحتلال عدداً من منازل المواطنين في المدينة.

وأوضحت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال دهمت عدة أحياء في المدينة وفتشت عدداً من المنازل في منطقة الحاووز وعبثت بمحتوياتها، عرف من أصحابها: سائد أبو عيشة، وشقيقه سيف، ويزيد قنيبي.

وفي السياق ذاته، نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية في مناطق متفرقة من المحافظة، وفتشت مركبات المواطنين، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وفي بيت لحم، دهمت قوات الاحتلال، منزلاً في المدينة.

ولفتت مصادر أمنية، إلى أن قوات الاحتلال، دهمت منزل المواطن حسن شوكة في منطقة وادي معالي وسط بيت لحم، وفتشت المنزل ومحيطه.