وفد من الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا تراسه مسؤول منطقة إقليم الخروب الرفيق بلال حداد يشارك باعتصام لمطالبة الأونروا بتحمل مسؤولياتها

 


بدعوةٍ من هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا، أقيم اليوم اعتصامات متزامنة في كل من مدينة صيدا وإقليم الخروب أمام مدارس رفيديا وبيت جالا وبيرزيت، وذلك مع بدء العام الدراسي الجديد لمطالبة الأونروا بتحمل مسؤولياتها فيما يتعلق من تمكين الطلاب من الإلتحاق بمدارسهم وتأمين المستلزمات الدراسية في ظل تداعيات الإنهيار الإقتصادي وأزمة النقل وإنعكاسها على حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والذين أصبح جزء كبير منهم لا يستطيع تأمين مستلزمات الحياة اليومية.

وقد ألقيت كلمات بإسم هيئة العمل المشترك واللجان الشعبية في مدينة صيدا ألقاها خالد زعيتر أبو حسام، وفي منطقة إقليم الخروب ألقاها الأستاذ أحمد النصر أبو فراس، وقد طالبت الأونروا بالآتي:

1- تغطية بدل النقل أو إيجاد وسيلة لنقل الطلاب إلى المدارس التي يتطلب الوصول إليها وسيلة للتنقل.

2- توزيع وتوفير الكتب والقرطاسية على التلاميذ وبأسرع وقت ممكن.

3- إستكمال وملء الشواغر الوظيفية في الهيئات التدريسية في كافة المدارس تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد.

4- أخذ كافة الإحتياطات الصحية والوقائية وإجراءات السلامة المتعلقة بمتحور كورونا.

كما وتدين هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية إتفاق الإطار الذي وقع بين الأونروا والولايات المتحدة الأمريكية وإعتباره إعلان وصاية وتدخل سافر في عمل وكالة الأونروا وخرق لكل المواثيق.