الاحتلال يعتدي على مسيرة في قرى مسافر يطا ومستوطنون يقتحمون شرق طوباس لإقامة «بؤرة»

 

"الأيام": قمعت قوات الاحتلال مسيرة منددة بالاعتداءات الاستيطانية في مسافر يطا، في الوقت الذي اقتحمت فيه مجموعة من المستوطنين منطقة "بيارة سعود"، شرق طوباس.

فقد قمعت قوات الاحتلال، مسيرة سلمية انطلقت في جنوب الخليل دعماً للمواطنين في قرى مسافر يطا، الذين يتعرضون لاعتداءات مستمرة من المستوطنين.

وذكر راتب الجبور منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب عشرات المتظاهرين بينهم متضامنون أجانب ونشطاء سلام إسرائيليون خرجوا في قرى مسافر يطا جنوب المدينة.

وأوضح الجبور، أن عدداً من المتظاهرين أصيبوا بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال التظاهرة جرى تقديم العلاج لهم ميدانياً.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي نظمتها القوى الوطنية والإسلامية، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في السلطة الفلسطينية، الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات منددة بالسياسة الإسرائيلية بمصادرة الأراضي والبناء الاستيطاني.

من جهته، قال صلاح الخواجا الناشط في لجان مقاومة الجدار والاستيطان، إن المسيرة السلمية جاءت احتجاجاً على معاناة سكان قرى جنوب الخليل نتيجة السياسات الإسرائيلية من مصادرة الأراضي وقلة المياه وانعدام الأمن بسبب اعتداءات المستوطنين المتكررة. وأضاف الخواجا إن عشرات المستوطنين يقومون بالاعتداء على سكان قرى التواني والمفقرة في محاولة لترحيل وتشريد السكان لصالح التوسع الاستيطاني على حساب أراضيهم.

وأكد الخواجا أن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ستوفر كافة احتياجات سكان القرى لتعزيز وجودهم ودعم صمودهم في البقاء، مشيراً إلى أن الأيام المقبلة ستشهد المزيد من الفعاليات الشعبية لتسليط الضوء على معاناة القرى الفلسطينية.

في الإطار، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، مساء أمس، منطقة "بيارة سعود"، شرق طوباس.

وقال مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات: إن مستوطنين اقتحموا منطقة "بيارة سعود"، القريبة من حاجز تياسير العسكري.

وأوضح بشارات أن هؤلاء المستوطنين ذاتهم، حاولوا أكثر من مرة منذ بداية العام الحالي، إقامة بؤرة استيطانية على أراضي المنطقة المملوكة للموطنين.

ومساء أمس، اعتقلت قوات الاحتلال، فتى من بلدة يعبد جنوب غربي جنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى ثائر عبد الله تركمان (15 عاماً) من بلدة يعبد أثناء تواجده على مدخل البلدة، فيما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها في محيط يعبد، وكفيرت، وعرابة، ونزلة زيد.