بيان صادر عن الخارجية الروسية بخصوص الخطة الاسرائيلية بتوسيع الاستيطان في الاراضي المحتلة

 

تصريحات الناطقة الرسمية باسم الخارجية ماريا زاخاروفا بخصوص الخطة الاسرائيلية بتوسيع الاستيطان في الاراضي المحتلة:

" في ٢٤ أكتوبر الجاري تم الاعلان عن خطة اسرائيلية تقضي بتوسيع الاستيطان في الضفة الغربية . والحديث يجري هذه المرة حول بناء ١٣٠٠ وحدة استيطانية في الضفة و٨٣ وحدة في القدس الشرقية .

وفي هذا الصدد نؤكد على الموقف المبدئي والثابت لروسيا بعدم شرعية كافة النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية ، ونعبر  مجدداً عن قناعتنا بأن مثل هذه الأعمال أحادية الجانب من شأنها تقويض فرص اقامة دولة فلسطين ، وانسجاماً مع قرارات الأمم  المتحدة  ، قابلة للحياة ومتكاملة الأجزاء ، وكذلك تقويض جهود المجتمع الدولي النشيطة لخلق الظروف الملائمة للاسراع باستئناف المفاوضات المباشرة بين  الفلسطينيين والاسرائيليين  .

ونذكر أن مواصلة بناء المستوطنات وخطط الحكومة الاسرائيلية الحالية سيضاعف أعداد المواطنين الاسرائيليين في وادي الأردن حتى عام ٢٠٢٦.، كما يمكن اعتباره بمثابة ضم فعلي لأجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي هذا السياق، ندعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات محفوفة بتصعيد التوتر في المنطقة، واستباق نتائج المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة حول كافة قضايا الوضع النهائي.